• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عاد أمام «أصحاب السعادة» بهدف «محين»

نقطة لـ «الملك».. خطوة على طريق الهروب من الخطر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

عماد النمر (الشارقة)

حقق الشارقة تعادلاً مهماً أمام ضيفه الوحدة بنتيجة 1/‏‏‏1 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس باستاد الشارقة، ضمن الجولة الخامسة والعشرين من دوري الخليج العربي، وحصد «الملك» نقطة مهمة من «أصحاب السعادة» في مشواره للابتعاد عن خطر الهبوط. تقدم الوحدة عبر سباستيان تيجالي في الدقيقة 31، وتعادل الشارقة عن طريق محين خليفة في الدقيقة 60، ليرفع الشارقة رصيده إلى 27 نقطة متقدما للمركز الحادي عشر بينما رفع الوحدة رصيده إلى 40 نقطة مستمرا في المركز الثالث.

جاءت بداية الشوط الأول هادئة وحذرة من الفريقين وانحصر اللعب في منتصف الملعب، واستمرت فترة جس النبض حتى الدقيقة 11، حينما مرر فاندرلي كرة عرضية لريكاردو داخل منطقة جزاء الوحدة لعبها عالية شتتها الدفاع، وسدد ريكاردو كرة أرضية ضعيفة بيد حارس الوحدة، واستمرت سيطرة الشارقة على منطقة المناورات بعدما فرض أسلوبه على الملعب، ولاحت له أكثر من فرصة لكن دون خطورة، وشعر الوحدة بالخطر فحاول لاعبوه التوغل وسط ملعب الشارقة عن طريق تحركات إسماعيل مطر وفالديفيا وأمامهما تيجالي، لكن دفاع الشارقة كان يقظاً، وأغلق كافة المنافذ أمام هجوم الوحدة، وفرض رقابة محكمة على تيجالي من قلبي دفاع الشارقة عبد الله غانم وشاهين عبد الرحمن.

وفي الدقيقة 26 مرر فاندرلي كرة عرضية أرضية من ناحية الشمال داخل منطقة الجزاء، مرت من مايكوسويل أمام المرمى لتجد ريكاردو، الذي سددها قوية ارتطمت بالقائم اليمين الذي حرم الشارقة من هدف محقق.

وفي الدقيقة 31 شن الوحدة هجمة سريعة على عكس سير اللعب انتهت عند فالديفيا ناحية الشمال مرر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لتجد تيجالي الذي هيأ الكرة لنفسه، وسدد قوية على يمين الحارس مسجلاً الهدف الأول للوحدة.

أعطى الهدف الثقة لفريق الوحدة الذي كرر هجومه على مرمى الشارقة، وكاد أن يسجل هدفاً ثانياً من بعد فاصل من العشوائي داخل منطقة الجزاء، وحصل فالديفيا على ركلة حرة على خط منطقة الجزاء من ناحية الشمال لعبها إسماعيل مطر داخل المنطقة لكن الدفاع الشرقاوي شتت الكرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا