• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

شعراء وكتاب أردنيون يوصّفون سبل مواجهته

«داعش».. فشل التنوير العربي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

محمد عريقات

تصاعدت في الآونة الأخيرة موجة الإرهاب التي تقودها عصابات ظلامية أبرزها تنظيم «داعش» الذي يمارس اغتيالات وإعدامات متلاحقة شغلت الأوساط السياسية والثقافية والعامة على امتداد وطننا العربي في شكل عام والأردن في شكل خاص، جراء اغتيال الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً. من هنا جاءت فكرة هذا التحقيق الذي يستطلع «الاتحاد الثقافي» من خلاله ردود فعل عدد من المثقفين والشعراء والكتاب الأردنيين.

يؤكد المشاركون في هذا التحقيق ضرورة وأهمية إعادة النظر في المقولات الدينية والفقهية لجهة ترشيد العقل الديني بما يخدم مقاصد الشريعة، وما يترتب على ذلك من تطوير المناهج في المدارس والجامعات، بالإضافة إلى الدور المهم الذي يلعبه المثقف والفنان والشاعر تجاه الإرهاب وتصاعده كونهم من أشد المنتصرين طوعاً للحب والحياة.

أزمة تسلط واستبداد

يقول الكاتب د. موسى برهومة: «ربما كان الشعور بالقهر قوياً لدى مشاهدتي شريط إعدام الطيار معاذ الكساسبة، ومصدر القهر إحساسي بأن ثمة من يريد أن يفرض صوراً نمطية عن الدين من خارجه، أعني صوراً منفرة، مقززة، ذات رسائل لا يمكنها أن تحبّب الناس بالأديان، إن كانت على هذا النحو».

وعن ردة الفعل على المستوى الثقافي، يرى برهومة أنها تتمثل في ضرورة التسريع في إدراك أن خطر التطرف داهم، ولا يسلم من شروره فرد أو جماعة، ما يعني مجابهته بكل الوسائل الممكنة، وأولها إعادة النظر في المقولات الدينية والفكرية والفقهية لجهة ترشيد العقل الديني بما يخدم مقاصد الشريعة، وما يترتب على ذلك من تطوير المناهج في المدارس والجامعات، وتنمية «الفقه النقدي» لدى خطباء المساجد والدعاة، واستثمار التقنيات الإعلامية الحديثة في تسويق خطاب ديني متمدّن يحترم حقوق الإنسان، ويقدس عقله، كما يقدّس الحياة التي استُخلف الكائن من أجل إعمارها.

ويضيف برهومة: «المشوار صعب بلا ريب، وما يزيده صعوبة أننا نتحرك، في الفضائين العربي والإسلامي، في ظل أنظمة غالبيتها ينتمي إلى ما قبل الديمقراطية وتداول الحكم والعدالة الاجتماعية، أي إلى أزمنة التسلط والاستبداد السياسي الذي يوفر بيئة خصبة لنمو نزعات التطرف». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف