• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

فتاوى يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

كفارة إغضاب المعلم

ما هي كَفَّارةُ مَنْ أَغْضَبَ مُعَلمَه؟

كفارة إغضاب المعلم هي الندم على ذلك الفعل والاعتذار له، والحذر في المستقبل من العودة لذلك السلوك، وإن الاعتراف بمكانة المعلم وتقديره واحترامه واجب على الطالب، وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من عدم الاعتراف بحق المعلم، فقد ورد في مسند الإمام أحمد من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لَيْسَ مِنْ أُمَّتِي مَنْ لَمْ يُجِلَّ كَبِيرَنَا وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيَعْرِفْ لِعَالِمِنَا حَقَّهُ». وفي سنن الترمذي من حديث أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير». وإن الاعتراف بمكانة المعلم وتقديره واحترامه واجب على الطالب، والله تعالى أعلم.

عدم استجابة الدعاء

ما أسباب عدم استجابة الدعاء؟

من أسباب عدم استجابة الدعاء أن يكون فيه اعتداء، وهو سؤال الله عز وجل ما لا يجوز سؤاله، كأن يدعو بإثم أو محرم، ومنها أكل الحرام، واستيلاء الغفلة على القلب، واستعجال الإجابة، وقد يكون الله تعالى قد ادَّخر لعبده في الآخرة مثل ما دعا به، أو صرف عنه من السوء مثل ذلك، وقد يكون سبب عدم الاستجابة أن العبد لم يأخذ بالأسباب، كأن يطلب النجاح من غير دراسة، أو الرزق من غير عمل، أو النصر من غير إعداد العدة، أو الشفاء من غير علاج، كما في قصة الفقيه الإمام عامر الشعبِي رحمه الله، عند ما مرَّ بإبِل قد فشا فيها الجَرَبُ، فقال لصاحبها: أما تداوي إبلك؟ فقال: إن لنا عجوزًا نتَّكِلُ على دعائِها، فقال: «اجعل مع دعَائِهَا شيئا مِنَ القَطِرَانِ». والقطران: يداوي جَرَب الإبل. ونسأل الله لنا ولك التوفيقَ لما يحبه ويرضاه. والله تعالى أعلم

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا