• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القهوة العربية تدخل عصر التكنولوجيا من باب سعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

الرياض (أ ف ب)

القهوة العربية حاضرة دوما في المجالس وتقاليد الضيافة في السعودية، إلا أن تحضيرها الصعب ينغص متعتها، لذا قررت لطيفة الوعلان أن تصنع آلة ثورية لصنع القهوة المحببة بكبسة زر ومن دون انتظار.

وقامت الوعلان بتطوير آلة تحضر القهوة العربية بشكل فوري، بدعم من برنامج حكومي للتشجيع على الابتكار.

وبفضل آلة الوعلان، لم يعد هناك أي حاجة لخلط القهوة المطحونة مع الهيل بشكل يدوي، ثم غلي المكونات في عدة خطوات معقدة على مدى ثلاثين دقيقة تنتج عنها في النهاية القهوة التقليدية المعروفة بلونها الذي يميل إلى الاصفرار بسبب إضافة الزعفران. وقالت الوعلان «كنا نريد آلة يمكن أن تصنع القهوة بكبسة زر ودون الاستعانة بأي أوان من المطبخ».

وتأسست الشركة عام 2013، وهي توظف حاليا تسعين شخصا، ولديها ميزة خاصة مهمة، وهي أن «المعمل تديره نساء بشكل كامل»، بحسب الوعلان.

وتقوم نساء يلبسن العباءات التقليدية السوداء وغطاء الرأس بالأعمال الإدارية في قاعة خاصة، فيما يتم تحميص حبوب القهوة وطحنها في قاعة مجاورة.

ولتطوير شركة «يتوق»، حصلت لطيفة الوعلان على دعم من حاضنة مشاريع أطلقتها الحكومة السعودية لتعزيز ثقافة المبادرة وتشجيع رواد الأعمال في مشاريعهم. وهذا المشروع الحكومي المعروف باسم «بادر» يقدم مجانا لعشرات الشركات الأدوات اللازمة لتطوير عملها مثل البنية التحتية والتدريب المهني.

وتمكنت الوعلان من صناعة النموذج الأول من آلة القهوة داخل مختبرات «بادر»، كما حصلت من المشروع الحكومي على استشارات قانونية وخدمات محاسبة، فضلا عن الاستفادة من شبكة علاقات كبيرة في مجال الأعمال. وباتت «يتوق» اليوم شركة مستقلة تماما.

وأكدت الوعلان أن 80% من محلات بيع الأدوات المنزلية في السعودية تبيع آلة القهوة الخاصة بها، كما يتم تصدير الآلة إلى دول الخليج المجاورة، وحتى إلى الولايات المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا