• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«غرفة الشارقة» تبحث زيادة التعاون مع أثيوبيا وبوروندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

الاتحاد الشارقة

الشارقة (الاتحاد)

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة سعيها لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري بين دولة الإمارات ودول شرق القارة الأفريقية.

جاء ذلك خلال اللقاءين المنفصلين اللذين عقدهما حسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة مع كل من يبلتال عمرو علمو قنصل عام أثيوبيا وايبوماني بابندا قنصل عام بوروندي، بحضور خالد الزرعوني إداري معارض وملتقيات بمقر الغرفة الرئيسي مؤخرا.

وأعربت الغرفة عن استعداداتها لتسخير الإمكانيات كافة المتاحة لدفع آليات التعاون مع الهيئات القنصلية والملحقيات التجارية الأفريقية المعتمدة بالدولة واستحداث برامج ومؤتمرات تقوم على تنظيم لقاءات عمل وملتقيات اقتصادية بين المسؤولين ورجال الأعمال في كل من الشارقة وتلك الدول.

وتناول اللقاء الأول تنمية وتطوير آليات التعاون بين الغرفة وقنصلية أثيوبيا وتبادل المعلومات والبيانات التي تخدم أداء كل طرف في خدمة مجتمع الأعمال سواء في الشارقة أو أثيوبيا، إضافة إلى مدى إمكانية التعاون في تنظيم برامج تجمع الفعاليات الاقتصادية لتعرف بالفرص والمزايا التي يتمتع بها كل جانب وإعداد برامج لتبادل الزيارات بين الوفود التجارية.

وتم التعرف إلى ما تتمتع به أثيوبيا من فرص استثمارية في قطاع الثروة الحيوانية والزراعية وإضافة إلى ما يقدمه الجانب الأثيوبي من مساندة لشركات صناعة المواد الغذائية ومشتقاتها من الشارقة للانتشار في السوق المحلي الأثيوبي، والاستفادة من المواد الخام الأولية في تأسيس مشاريع استثمارية فردية أو مشتركة.

وناقش اللقاء الثاني الذي جمع مدير عام الغرفة مع قنصل عام بوروندي مجالات التعاون المتاحة بين القنصلية والغرفة ومدى أهمية الاستفادة من خدمات كل طرف في خدمة مجتمع الأعمال واستحداث فرص للتعاون بين الجانبين، حيث تم التشديد على أهمية تبادل المعلومات والبيانات للفعاليات والأحداث والمعارف الاقتصادية لتوفيرها لرجال الأعمال والمستثمرين لتسهيل أعمالهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا