• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«ويا» يكرر تجربة الرئاسة في ليبيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

كونجو تاون (رويترز)

قال نجم كرة القدم الليبيري جورج ويا الذي تحول إلى سياسي، إنه سيقوم بمحاولة أخرى للفوز بالرئاسة في بلده الفقير الواقع في غرب أفريقيا.

واحتشد آلاف من مؤيديه في مقر حزبه المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي في العاصمة كونجو تاون، وهتفوا قائلين: «يمكنكم أن تأخذوا العالم كله، لكن أعطوني ويا»، بينما كان يعلن نبأ الترشح لانتخابات الرئاسة التي ستجرى العام المقبل.

وقضت ليبيريا أكثر من 10 سنوات في إعادة البناء، بعد حرب أهلية طويلة انتهت في 2003، ودمرت البنية التحتية في البلد الذي أسسه العبيد الأميركيون المحررون في القرن التاسع عشر.

وقال ويا، البالغ من العمر 49 عاماً، «وقد سمعت آهات شعبنا، وشاهدت محنتهم، فإنني أعلن أمامكم مواطني بلدي، وأمام الله تعالى، أنني سأخوض السباق الرئاسي في بلدنا المحبوب في الانتخابات العامة في 2017».

وبعد حياة حافلة في ملاعب كرة القدم، انتقل فيها من القارة السمراء للعب لعدة أندية في أوروبا، دخل ويا عالم السياسة في ليبيريا، وخاص انتخابات الرئاسة في 2005، لكنه خسر في جولة الإعادة أمام إلين جونسون سيرليف الحائزة جائزة نوبل للسلام.

لكن ويا ظل منتقداً قوياً لسيرليف، وصعد نجم حزبه، ليصبح أهم أحزاب المعارضة في ليبيريا.

وفاز ويا بمقعد في مجلس الشيوخ في 2014، بعد أن هزم روبرت بن سيرليف في الانتخابات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا