• السبت غرة جمادى الآخرة 1439هـ - 17 فبراير 2018م

انخفاض بلاغات الشيكات في شرطة الراشدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

محمود خليل (دبي) - انخفضت قضايا الشيكات بمنطقة اختصاص شرطة الراشدية بنسبة 29% العام الماضي، طبقاً للعقيد صالح حميد الرحومي مدير المركز.

وعزا العقيد الرحومي الانخفاض بقضايا الشيكات إلى برنامج «ضبط» الذي يطبقه المركز، مشيراً إلى أن فريق البرنامج تمكنوا العام الماضي من تسوية 1083 بلاغ شيكات بقيمة وصلت إلى نحو 77 مليون درهم تم استردادها وإعادتها لمستحقيها، وذلك خلال العام الماضي.

وأوضح أن إجمالي بلاغات الشيكات التي تلقاها المركز خلال العام الماضي بلغت 4759 بلاغاً مقابل 4708 بلاغات تم تسجيلها في عام 2011، وأن إجمالي المبالغ المالية المستحقة على الجزء المتبقي من الشيكات بلغ 123 مليوناً و491 ألف درهم، بينما هناك 293 مكفولين على ذمة قضايا شيكات وتبلغ قيمتها 205 ملايين درهم.

وأشار إلى أن برنامج ضبط الذي تم تطبيقه مع بداية العام الماضي وضع القائمين عليه خطة لتخفيض بلاغات قضايا الشيكات بنسبة 25%، بينما ما تم تحقيقه مع نهاية العام هو تخفيض البلاغات بنسبة 29% مع الأخذ في الاعتبار زيادة عدد السكان بنحو 100 ألف نسمة عن عام 2011، مؤكداً أن هناك فريق مختص يقوم بملاحقة المطلوبين في قضايا الشيكات وأشار إلى أن من أبرز المطلوبين في قضايا الشيكات العام الماضي آسيوي كان مطالب بنحو 17 مليون درهم، حيث تم إعداد كمين محكم له وضبطه بعد أن تمكن من الاختفاء لفترة، إلا أنه أثناء ضبطه حاول الهرب، ولكن تمت السيطرة عليه.

وأشار الرحومي إلى أن المركز يواصل تطبيق برنامج ضبط لهذا العام لمزيد من الإنجاز، بالإضافة إلى عدد آخر من البرامج الأمنية التي تم إعدادها وسيتم إدراجها قريباً في إطار خطة المركز للعام الجاري بعد اعتمادها من القيادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا