• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

"داعش" يتبنى الهجوم على قنصلية باكستانية في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

أ ف ب

أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، مسؤوليته عن هجوم انتحاري استهدف القنصلية الباكستانية في مدينة جلال آباد بشرق أفغانستان وأعقبه تبادل عنيف لإطلاق النار استمر عدة ساعات.                وقال مسؤولون أفغان إن المهاجمين، وهم ثلاثة، وسبعة على الأقل من أفراد قوات الأمن قتلوا في الهجوم الذي أعلن التنظيم مسؤوليته عنه بعد أن تجنب لفترة طويلة شن هجمات على أهداف باكستانية بارزة.                 ووقع الهجوم على القنصلية وسط جهود لاستئناف عملية السلام المتعثرة مع حركة طالبان وتخفيف التوترات الدبلوماسية بين الهند وباكستان ويحمل أوجه شبه مع هجوم على القنصلية الهندية بمدينة مزار الشريف في شمال أفغانستان الأسبوع الماضي.                 وقال شهود في مدينة جلال آباد وهي البوابة التجارية الرئيسية إلى ممر خيبر وباكستان إنه سمع دوي سلسلة انفجارات وصوت تبادل كثيف لإطلاق النار وجرى إجلاء أطفال في مدرسة قريبة.                 وأصبح إقليم ننكرهار الأفغاني، حيث تقع مدينة جلال آباد، المعقل الرئيسي لتنظيم "داعش" في أفغانستان.                 وقال آية الله خوجياني المتحدث باسم حاكم الإقليم إن انتحاريا حاول الانضمام إلى طابور من الساعين للحصول على تأشيرات سفر إلى باكستان وفجر نفسه بعدما منع من دخول المبنى.                 وذكر التنظيم عبر قناته على تطبيق "تليجرام للرسائل أن ثلاثة من أعضائه ارتدوا أحزمة ناسفة ونفذوا الهجوم الذي قال إنه أسفر عن مقتل العشرات ومن بينهم "عدد من ضباط المخابرات الباكستانية".                 وأضاف أن مهاجمين انتحاريين قتلا وفر الثالث.                ودانت باكستان الهجوم لكنها أكدت أن كل أفراد العاملين بقنصليتها بخير وأن مسؤولا أصيب بجروح طفيفة بسبب زجاج مكسور.                 وكان مهاجمون قد تحصنوا في منزل وقاوموا قوات الأمن الأفغانية لنحو 24 ساعة الأسبوع الماضي بعد هجوم انتحاري على القنصلية الهندية بمدينة مزار الشريف.           

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا