• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

وادعاً الكابيتانو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

روما (د ب أ)

احتشد الآلاف من المشجعين في الميدان خارج كنيسة سانتا كروس في فلورنسا أمس، لإلقاء نظرة الوداع على جثمان قائد نادي فيورنتينا الإيطالي دافيدي استوري، كما كان من الحضور ممثلون عن أندية أخرى ومسؤولو كرة قدم ولاعبو فيورنتينا.

ويرجح أن المدافع البالغ من العمر 31 عاماً تعرض لسكتة قلبية خلال نومه في الفندق قبل مباراة فيورنتينا التي كانت مقررة يوم الأحد أمام أودينيزي ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

وتم الاستعانة بمكبرات الصوت خلال مراسم القداس من أجل الوصول إلى الأشخاص الواقفين خارج الكنيسة. وتزامناً مع وصول نعش استوري من مقر مركز التدريب التابع للاتحاد الإيطالي، سمعت أصوات عالية للتصفيق بين الحاضرين.

وسيتم دفن استوري، وهو والد لطفلة تبلغ من العمر عامين ونصف العام، اليوم في سان بيليحرينو تيرمي، القرية الواقعة قرب بيرجامو التي شهدت نشأته.

وكان أستوري بدأ مسيرته في الدوري الإيطالي مع فريق كالياري في سبتمبر 2008 . وبعد 6 سنوات مع الفريق، انتقل إلى روما وقضى مع الفريق موسماً واحداً قبل الانتقال لفريق فيورنتينا في 2014، ومدد اللاعب عقده مؤخراً مع فريق فيورنتينا حتى 2022، وخاض أستوري 14 مباراة دولية مع الآزوري كانت أحدثها سبتمبر الماضي.

وقرر ناديا فيورنتينا وكالياري حجب القميص رقم 13 تخليداً لذكرى آستوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا