• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

توفر خدمات الصيانة الشاملة لمنظومات الدفاع البرية

«الطيف»: تدريب 1120 جندياً إماراتياً على يد أفضل الخبراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

رشا طبيلة (أبوظبي) - تدرس شركة “الطيف” للخدمات الفنية المتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح الشاملة لمنظومات الدفاع البرية، عدداً من الفرص لاستقطاب عملاء على مستوى دول الخليج، بحسب سريل أسعد عرار، الرئيس التنفيذي للشركة، الذي قال لـ”الاتحاد”، على هامش أعمال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس”، إن الشركة تجري مناقشات أولية حالياً مع 3 عملاء محتملين في منطقة الخليج، لافتاً إلى أن الشركة منذ إطلاقها في عام 2006 دربت 1120 جندياً إماراتياً على يد أفضل الخبراء، وتقوم سنوياً بتدريب طاقم فني يعمل على خدمة وصيانة حوالي 700 مركبة. ولفت إلى أن عملاء الشركة الرئيسيين بالقيادة العامة للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، يتمثل في سلاح الصيانة العامة التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة، إضافة إلى قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي، مؤكداً أن مهام الشركة الرئيسية تتمثل في صيانة وإصلاح وعمرة الآليات البرية وإدارة المستودعات والمخزون وتسلم وتدوير القطع، إضافة إلى تدريب الكوادر عسكرية الفنية من ناحية أساسيات فنية وعمليات ترميم وإصلاح معقدة، فضلاً عن مهامها في المجالات الهندسية وعمليات البحث والتطوير، مشيراً إلى أن الخبرات الهندسية، تلعب دوراً رئيسياً في تطوير والمحافظة على جاهزية الآليات.

وأضاف: “تقدم شركة الطيف لعملائها مجموعة حلول متكاملة لصيانة وإصلاح المركبات الثقيلة والعمرة تشمل، منظومات الدفاع البرية ومنها الآليات القتالية المدرّعة، والآليات المجنزرة والمدولبة الثقيلة، ومعدات الإسناد الأرضي، وتقدم مجموعة خدمات معتمدة تتصل بمجالات البحث والتطوير والهندسة، والتي تتضمن مختبرات متطورة لفحص وتحليل المواد، ومعايرة وضبط المعدات والتجهيزات، وخدمات التصنيع”.

وفيما يتعلق بتدريبات الصيانة، قال: تتبنى مدرسة التدريب على الصيانة في شركة “الطيف” نهجاً تدريبياً متكاملاً مبني وفق أعلى المعايير العالمية، لوضع مناهج وخطط تدريبية متميزة لتقديم دورات تدريب ميدانية خاصة لأفراد القوات العسكرية، وتغطي عمليات إجراء الصيانة الميدانية على المركبات القتالية، وإدارة مستودعات الصيانة

وأشار إلى أن المركز الرئيسي للصيانة والإصلاح والمستودعات يقع في مدينة زايد العسكرية، وأن هدف الشركة الرئيسي خدمة القوات المسلحة الإماراتية، واستخدام مرافقها وإمكاناتها في استقطاب القطاع العسكري الإقليمي.

وفيما يتعلق بخطط التطوير والتوسع، قال، إن الشركة تجري تحسينات داخلية في الورش لزيادة الطاقة الاستيعابية، إضافة إلى إعادة هندسة دوائر العمل، وإدخال احدث التقنيات الفنية التي تزيد من الإنتاجية دون الحاجة لزيادة المساحة.

وبخصوص التوطين، قال عرار، إن نسبة التوطين لدى شركة الطيف تبلغ حالياً 22%، ومن المتوقع أن تصل إلى 40% بحلول عام2014، وأن

عدد الموظفين يصل إلى نحو 1000 شخص.

تعتبر شركة الطيف للخدمات الفنية، المملوكة لمبادلة للتنمية، إحدى الشركات الرائدة المتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح الشاملة لمنظومات الدفاع البرية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج، وتعمل على توفير مجموعة حلول متكاملة لعملائها في مجال خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة لآليات القتال المدرّعة التي تضم الدبابات المقاتلة والآليات المجنزرة والمدولبة الثقيلة ومعدات الإسناد الأرضي.

وتمتلك الشركة خبرة فنية وتقنية عالية المستوى، مدعومة من قبل العديد من شركائها العالميين، وبقسم متكامل ومتقدم مخصص لأعمال البحث والتطوير والهندسة، يعمل وفقاً لأعلى معايير الجودة العالمية، ووفق سلسلة برامج مصممة لتبادل مجالات الخبرات والمعرفة والتدريب حول عمليات الصيانة المبتكرة. وتعمل شركة الطيف بشكل وثيق وتعاون تام مع القيادة العامة للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا