• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

أول هاتف يدعم «الجيل الخامس» المزمع إطلاقها في الدولة 2019

«جلاكسي إس 9 وبلس» في الإمارات 16 مارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

يوسف العربي (دبي)

تطرح شركة سامسونج العالمية هاتفي «جلاكسي إس 9»، و«جلاكسي إس 9 بلس» في السوق المحلي يوم 16 مارس الجاري، بالتزامن مع عشرة أسواق عالمية وضعتها الشركة ضمن أسواق الفئة الأولى، منها الولايات المتحدة الأميركية وكوريا وإنجلترا، وسيكون أول هاتف يدعم شبكات الجيل الخامس المزمع إطلاقها في الدولة حلال العام 2019.

وقال طارق صباغ، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات والأجهزة المتحركة المتنقلة في شركة سامسونج الخليج للإلكترونيات، في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة في دبي لإطلاق الهاتفين، إن سبب منح الأولية لسوق الإمارات وضمه إلى أسواق الفئة الأولى لعام 2018، هو تصدر الدولة في نسبة انتشار الهواتف الذكية والتي بلغت حالياً نحو 73% من إجمالي عدد مستخدمي الهواتف المتحركة في الدولة، فيما تبلغ هذه النسبة في دول أخرى نحو 30%.

وأكد أن دخول ضريبة القيمة المضافة حيز التنفيذ في الإمارات مطلع يناير الماضي، لم يؤثر على مبيعات الهواتف الذكية للشركة والتي واصلت نموها بطريقة اعتيادية، بل إن الشركة رصدت زيادة الإقبال على الهواتف ذات المواصفات الفائقة من كل إصدار، والتي عادة تكون أغلى سعراً بمعدل لا يقل عن 25% من النسخة ذات المواصفات القياسية الأقل.

ولفت إلى أن المبيعات المسبقة للهاتف «جلاكسي إس 9»، و«جلاكسي إس 9 بلس» تعادل نحو 160% من مبيعات الإصدار السابق «جلاكسي إس 8»، مشيراً إلى أن «جلاكسي إس 9 بلاس» ذا السعة الأعلى «256 جيجابت» استحوذ على 13% من المبيعات المسبقة، مقابل 17% لسعة «128 جيجابت».

وقال إن شركة سامسونج الخليج توصلت إلى اتفاق مع عدد كبير من البنوك تستحوذ على 80% من القطاع البنكي في الدولة، لتوفير خدمة تقسيط ثمن الهواتف الجديدة على 12 شهراً من دون إضافة فوائد أو رسوم.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي يشهد فيه الإصدار الجديد إقبالاً ملحوظاً من المستخدمين في الإمارات، تتواصل مبيعات الإصدار السابق نتيجة اتجاه شريحة من المستخدمين إلى ترقية هواتفهم، لافتاً إلى أن الفئة العمرية 25 عاماً إلى 39 عاماً باتت تشكل نحو 60% من مستخدمي الهواتف ذات التقنيات الفائقة.

وقال إن الحصة السوقية لشركة سامسونج في قطاع الهواتف الذكية في الإمارات بلغت 43% بنمو يقدر بنحو 7%، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، استناداً إلى بيانات «جي إف كيه» للأبحاث التي أشارت إلى أن حجم سوق الهواتف الذكية في الدولة نما بنسبة 2% خلال العام 2017، مقارنة بعام 2016.

ولفت إلى أن شركة سامسونج تعتزم إطلاق الإصدار الجديد من هواتف «جلاكسي نوت» في الربع الأخير من العام الحالي، وهو الأمر الذي يسهم في تعزيز الحصة السوقية للشركة.

ويحتوي «جلاكسي إس 9»، و«جلاكسي إس 9 بلس» على الكاميرا الأكثر تقدماً من سامسونج في عالم الهواتف الذكية، حيث تم تصميمها مع عدسات بفتحة مزدوجة متحركة لتوفير تجربة تصوير مثالية حتى في بيئات الضوء المنخفض، ويحتوي الهاتفان على خصائص جديدة تشمل وضعية تصوير مقاطع الفيديو بالحركة البطيئة جداً ورموز تعبيرية مخصصة بتقنية الواقع المعزز، لضمان عدم تفويت المستخدمين أي لحظة وتعزيز نمط حياتهم اليومية بهاتف فائق الذكاء.

ويوفر هاتفا S سامسونج تجربة ترفيهية محسنة مع مكبرات صوت ستريو قوية تمت موالفتها بنظام الصوت AKG مع صوت غامر معزز بتقنية دولبي أتموس، ويتميز الهاتفان بشاشة عرض لامتناهية على امتداد الجهاز والتي تعتبر عنصراً أساسياً في تراث سامسونج الخاص بتصميم الهواتف الذكية.

وتم تصميم كاميرا الهاتفين مع أخذ تطلعات المستخدمين بعين الاعتبار، حيث تحتوي الكاميرا على مستشعر فائق السرعة بتقنية البيكسل المزدوج، مع قوة معالجة سريعة ومخصصة ومساحة ذاكرة واسعة تتيح التقاط صور مذهلة لضمان توفير صور عالية الجودة.

وتم دمج منصة سامسونج الذكية في الكاميرا، حيث تستخدم تقنية الواقع المعزز وتقنيات التعلم العميق لتوفير معلومات مفيدة حول محيط المستخدم. ومع خاصية التحليل السريع للجسم المراد تصويره، يولد المساعد الصوتي «Bixby» على الفور معلومات مباشرة على أعلى الصورة الموجهة إليها الكاميرا.

وزودت سامسونج هاتفيها الجديدين بأفضل المعايير الخاصة بهواتفها الذكية السابقة، بما في ذلك معيار مقاومة الماء والغبار وميزة الشحن اللاسلكي السريع. ويدعم الهاتفين ذاكرة قابلة للتوسيع بمساحة تصل إلى 400 جيجابايت مع ذاكرة SD قابلة للتوسيع، فضلاً عن تزويدهما بأحدث معالجات التطبيقات المتميزة التي توفر أداء قوياً ومعالجة متطورة للصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا