• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صندوق السينما الأسْوَدْ في «أبوظبي للكـتاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

إبراهيم الملا (أبوظبي)

أفلام تُروى، وصور توجز ما يفيض عن الكلام، وحكايا تتدفق من صندوق أسود، لتبعث برسائلها القزحية على شاشة البياض، وتقول ما يعجز عنه الوصف، بالإشارة تارة، وبالرمز تارة أخرى، كي تصيغ الأحلام والآلام، والأضواء والعتمات، والصمت والصخب، في شكل رائق من التعبير السينمائي، وسط آلاف العناوين والكتب التي يحتضنها معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته السادسة والعشرين، والتي تنتظر هي الأخرى من ينقل مضامينها ومروياتها الكامنة إلى حالات وأحداث وشخوص تتقاطع وتتفاعل على شاشة من سحر وخيال.

ومن هنا تأتي أهمية وجود فعالية سينمائية ضمن الفعاليات الفكرية والندوات الثقافية في معرض أبوظبي للكتاب، ونقصد بها فعالية (سينما الصندوق الأسود) التي تقدم عروضا لأفلام روائية ووثائقية، لإعادة الوصل المقطوع بين الفنون النظرية والأخرى التطبيقية، ولكي يستمر الحوار قائما بين الصورة والكلمة، لإثراء التجربة الإنسانية المحلية والعربية داخل هذا الكرنفال القرائي المثمر والطموح.

المخرج السينمائي نواف الجناحي والمشرف على هذه الفعالية السينمائية في عامها الثالث على التوالي، حدثنا عن جديد هذا النشاط البصري وعن أفق ورؤية هذا النشاط المستقبلي في الدورات المقبلة، مشيرا بداية إلى أن عدد الأفلام المبرمجة للعرض في قاعة الصندوق الأسود وصلت إلى 18 فيلما إماراتيا وعربيا قصيرا توزعت على النمطين الروائي والوثائقي، بحيث تخصص سبعة أفلام للعرض اليومي ابتداء من العاشرة صباحا وحتى الثامنة ليلا.

وأوضح الجناحي أن اختيار الأفلام تم بالتنسيق والتعاون مع المخرج الإماراتي خالد المحمود والناقد السينمائي المصري أحمد شوقي، بحيث تكون هناك ثلاثة مذاقات للأفلام المختارة، ولخلق فضاءات بصرية متشعبة، وقضايا متنوعة حول ما تطرحه هذه الأفلام.

وأشار الجناحي إلى تخصيص إحدى جداريات غرفة الصندوق الأسود لتبني حملة «دعم السينما العربية» بالتعاون مع إيميج نيشن أبوظبي، بحيث تكمل هذه المبادرة نسيج الأذرع الترويجية للسينما العربية في الوسائط الاجتماعية، وتشجيع الجمهور ورواد المعرض للإقبال على مشاهدة الفيلم العربي، مضيفا أن المبادرة تهدف أيضا إلى التواصل مع الكتاب وصناع الأفلام العرب، وتمويل مشاريعهم المستقبلية، ودعم أي جهد فني وتقني وإعلامي تحتاجه هذه السينما بالذات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا