• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن دور «أبوظبي البحري» لا يقتصر على تنظيم السباقات

سالم الرميثي: إنجاز الفورمولا 1 أثبت أننا الأفضل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يحتل نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية موقعاً متقدماً على الصعيدين المحلي والعالمي، بوصفه متنفساً لكافة عشاق الأنشطة الترويحية المرتبطة بالبحر إلى جانب ازدحام أجندته السنوية بالأحداث التي تمتاز بالإثارة والمشاركة الفاعلة من قبل مختلف الشرائح.

ويحرص النادي على المشاركة في الاستحقاقات العالمية الكبرى التي تزدان باسم العاصمة أبوظبي وعلم الدولة، الأمر الذي يؤكد الدور المهم الذي يضطلع به هذا الصرح العريق، الذي أسسه ويرأسه سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، منذ العام 1993.

ولإلقاء الضوء على أبرز تطلعات النادي في العام الحالي، التقت «الاتحاد» سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي الذي تحدث عن أنشطة النادي المقبلة، سواء على صعيد الفورمولا 1 أو الأنشطة الاجتماعية الأخرى وأهداف النادي المستقبلية.

أكد الرميثي أن نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية عود المتابعين على زخم الأنشطة التي ينظمها بشكل دوري. ففي كل موسم يكون هناك خليط ما بين سباقات عالمية وأخرى محلية، ابتداءً من الفورمولا 1 وسباقات الأكس كات، إلى جانب سباقات الدراجات المائية وسباقات القوارب الخشبية السريعة «الشواحيف» وكذلك الأنشطة الاجتماعية كسباقات صيد الأسماك وفعاليات تنظيف الشواطئ وغيرها ، وهي الموجهة إلى المدارس والجهات والمؤسسات المختلفة. ويرى الرميثي أن دور النادي لا يقتصر على تنظيم السباقات بشتى أشكالها والخاصة بالمحترفين والهواة فحسب، وإنما يهدف إلى تعزيز النواحي الثقافية وزيادة الروابط التي تجمعه مع مختلف الشرائح الاجتماعية، خاصة وأن الرياضات المائية عادة ما تكون مزدحمة بالنواحي الترفيهية التي تشكل عامل جذب لكافة أبناء المجتمع، مؤكداً أن أحد أهم عوامل نجاح البطولات المحلية التي ينظمها النادي تكمن في حرص العديد من المتسابقين العالميين على السفر إلى أبوظبي للمشاركة في هذه البطولات رغم أنها محلية، وهذا يعكس أهمية هذه السباقات والأجواء التنظيمية الرائعة التي تحظى بها.

وحصر الرميثي الصعوبات التي تواجه الرياضات البحرية بشكل عام، في شح أعداد المزاولين لهذه الرياضة بشكل دوري إلى جانب تواضع الحضور الجماهيري. مشيراً إلى أن انتشار العديد من وسائل الترفيه الأخرى في الدولة على الصعيد الرياضي جعل الرياضات المائية بعيدة نوعاً ما عن اهتمامات الجماهير رغم إثارتها، وعلى عكس ألعاب رياضية أخرى تعد قبلة للشباب ككرة القدم، لكن ومع ذلك فإن النادي حريص على حث الجماهير وبشكل دائم على الحضور والتواجد على الشواطئ لمتابعة السباقات المتنوعة، فيما تشكل الأنشطة الاجتماعية التي ينظمها وبشكل سنوي عامل جذب آخر لكافة هذه الفئات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا