• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

صممه طالبان من «تقنية رأس الخيمة»

كرسي متحرك يعمل بعضلات الوجه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

نفذ الطالبان عمران المنصوري وقاسم الشحي مشروع تخرج لمساعدة من يعانون الإعاقة الجسدية، ومن ثم عدم القدرة على التحرك، حيث صمما كرسياً متحركاً يمكن توجيه حركته بالاعتماد على عضلات الوجه، ويعملان بجهد لتطويره، بحيث يتماشى مع ظروف هذه الفئة بحسب المتغيرات العصرية.

وحول مشروع ابتكار كرسي متحرك، يعمل بعضلات الوجه لمساعدة ذوي الإعاقة، يقول عمران المنصوري الذي يدرس في كليات التقنية العليا في رأس الخيمة:«فكرت وزميلي قاسم الشحي، في مشروع، يخدم ذوي الإعاقة، إيماناً بأهمية هذه الفئة في المجتمع وضرورة مساعدتها ودعمها من أجل تعزيز سبل نجاحها واندماجها بصورة أكبر في الحياة المجتمعية، بعد ملاحظة أن هناك من لديهم إعاقة جسدية كاملة، تمنعهم من تحريك أطرافهم، وبالتالي لا يمكنهم تحريك الكرسي الخاص بهم، إلا بمساعدة أحد الأشخاص، مما يجعلهم أقل سعادة وراحة وقدرة على تلبية احتياجاتهم، وهو ما جعل فريق العمل يعمل بجد، ليستطيع أي فرد تحريك الكرسي عبر عضلات الوجه.

عضلات الوجه

ويضيف قاسم الشحي: تحمست لهذا المشروع وفكرت مع زميلي في الجامعة في العمل على تطوير الكرسي المتحرك، حيث يتم توجيه حركته بالاعتماد على حركة عضلات الوجه، وخلال ثمانية أشهر من العمل والجهد عملنا على إضافة حساسات موزعة على الوجه لتوجيه الحركة بشكل منتظم وسهل، وهي عبارة عن ثلاثة حساسات، أحدها في الجبهة ليعطي أمر التحرك إلى الأمام، والآخران على الخدين لتوجيه الحركة إلى اليمين أو اليسار، وهي مرتبطة بلوحة التحكم من خلال أسلاك تعطي الأمر للوحة التحكم، التي توجه العجلات للدوران والتحرك وفقا لحركة عضلة الوجه، لافتاً إلى أن هذا المشروع يمكن أن يحل مشكلة أساسية بالنسبة لذوي الإعاقة ومن ثم يعطيهم الأمل في إدارة بعض شؤون حياتهم بكفاءة.

حساسات ولوحة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا