• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

مقتل 54 «انقلابياً» بغارات جوية في حجة وشبوة وصعدة

تحرير معسكر «العمري» و«التحالف» يدك المليشيات في «المخا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 يناير 2017

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

حررت قوات الشرعية اليمنية، أمس، معسكر العمري الواقع شمال بلدة ذوباب الساحلية، جنوب غرب تعز، من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، في ثالث أيام عملية «الرمح الذهبي» لاستعادة الساحل الغربي وتأمين خطوط الملاحة البحرية في مضيق باب المندب بدعم من «التحالف العربي» الذي قصفت سفنه الحربية مواقع المليشيات في ميناء المخا، ما أسفر عن مقتل العشرات وفرار آخرين، وتدمير معدات عسكرية ثقيلة.

وقال قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، في بيان، إن وحدات الجيش حررت معسكر العمري بالكامل وجبال شرق ذوباب، وتبة النمر غرب تعز بدعم من طيران التحالف الذي نفذ أكثر من 10 غارات على مواقع الانقلابيين، كما شن 15 غارة على أهداف للمليشيات في مدينة المخا. وأضاف إن أبطال الجيش يواصلون زحفهم نحو منطقة الجديد الواقعة بعد معسكر العمري، حيث المعارك على أشدها. مؤكداً أن العمليات العسكرية ستستمر حتى تحرير كامل الساحل الغربي من قبضة المليشيات.

وقال المتحدث باسم الجيش في تعز، العقيد منصور الحساني لـ «الاتحاد»، إن قوات الجيش حررت معسكر العمري ومنطقة المدارس والجبال المحيطة بعد هجوم ناجح شارك فيه طيران التحالف، مؤكداً تكبد المليشيات خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. وأضاف «تركت المليشيات وراءها عشرات الجثث، وفر عناصرها بشكل جماعي مع تقدم قوات الجيش صوب منطقة الجديد شرق المعسكر، وفي جبال كهبوب القريبة التي تم تحريرها بالكامل»، متوعداً المليشيات بأن تكون الساعات المقبلة صعبة. وأشاد بالدعم والمساندة الجوية الناجحة والدقيقة للتحالف، مثمناً أيضاً التضحيات الكبيرة للمقاومة الشعبية في جبهات الوازعية وراسن وبني عمر ومقبنة، بهدف تحرير محافظة تعز وكل شبر في الوطن من رجس المليشيات.

وأكد مصدر عسكري في قيادة محور تعز لـ «وكالة الأنباء اليمنية»، فرار عشرات الانقلابيين من ذوباب صوب المخا، وقال إن البوارج الحربية التابعة للتحالف قصفت مساء مواقع المليشيات في ميناء المخا، ما أسفر عن تدمير معدات عسكرية ثقيلة ومقتل العشرات. كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع وتجمعات المليشيات في منطقة «يختل»، والطريق المؤدي إلى المخا من وسط تعز، ودمرت دبابة ومركبة عسكرية في مفرق بلدة موزع المتاخمة للمخا وذوباب، ما أسفر عن مقتل العديد من المتمردين. فيما نفذت وحدات من الجيش هجوماً واسعاً بمساندة مقاتلات التحالف على مواقع تمركز المليشيات في جبهات الوازعية ومقبنة غرب تعز، حيث تم تحرير تلتي عبدالقوي بمنطقة الأخلود.

وتقدم الجيش اليمني بمساندة مقاتلات التحالف العربي لتحرير ما تبقى من مواقع للمليشيات في بلدتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة جنوب شرق اليمن. وقالت مصادر في المقاومة الشعبية لـ «الاتحاد»، إن الطيران قصف مواقع ومركبة للانقلابيين في منطقة الصفحة بين عسيلان وبيحان، حيث سقط قتلى وجرحى من المتمردين. وأكد الجيش اليمني في بيان مقتضب دحر المليشيات من عدد من المواقع في المنطقة بعد اشتباكات وغارات خلفت 17 قتيلاً من المتمردين. وأوضح مصدر محلي أن أبطال اللواء 29 مشاه وكتيبة الحزم المرابطين في جبهة الساق الشمالية الغربية بعسيلان، تمكنوا من كسر هجوم مباغت للمليشيات، ما أسفر عن مقتل 17 عنصراً وأسر 3 آخرين، وأضاف أن طيران التحالف استهدف طقماً للمليشيات في آل مطهر. ... المزيد