• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أبوظبي تكمل تجهيزات مؤتمر «العدالة وكرة القدم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكمل مجلس أبوظبي الرياضي تحضيراته لاستضافة المؤتمر السنوي الرابع للجمعية الدولية لمحامي كرة القدم، الذي سيقام بعنوان «مستقبل عدالة كرة القدم»، وذلك يومي الأحد والاثنين المقبلين، للمرة الأولى على صعيد الشرق الأوسط.

ويقام المؤتمر بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الوطنية واتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين وقناة أبوظبي الرياضية، كما سيشهد المؤتمر، الذي يقام في فندق سانت ريجيس كورنيش أبوظبي، لفيف من القيادات والشخصيات الرياضية البارزة على المستويين العالمي والمحلي، وكذلك عدد كبير من المحامين والمهتمين بشؤون كرة القدم القانونية، إضافة إلى ممثلي مختلف الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة والمكتوبة.

ويناقش المؤتمر، على مدار اليومين، العديد من المحاور التي تتعلق بمنظومة العدالة في كرة القدم والإصلاحات المطلوبة، واللوائح القانونية والقضايا المهمة الخاصة بمستقبل اللعبة، كما يتضمن المؤتمر جلستين رئيسيتين في افتتاحية اليوم الأول، إلى جانب 13 محوراً سيتناقش فيها 30 شخصية من خبراء العالم القانونيين الذين يمثلون 15 دولة هي سويسرا، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، البرازيل، الإمارات، أوكرانيا، ألمانيا، الأرجنتين، مصر، ماليزيا، السعودية، الكويت، هولندا، تركيا.

ويشمل برنامج اليوم الأول افتتاح المؤتمر، ويليه الجلسة الرئيسية الأولى بعنوان المؤسسات القانونية لكرة القدم، والتي سيديرها المحامي السويسري فرانسوا كارارد، رئيس لجنة الإصلاح في الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، وسيتحدث فيها كل من السويسري إيمليو جارسيا، رئيس لجنتي الانضباط والنزاهة في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب الماليزي جيمس كيتشينج، رئيس لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، والسويسري إيمانويل ما سيدو، رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي لأوروبا وأميركا اللاتينية، والمحاميين السعوديين بندر الحميداني، نائب رئيس لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي، وماجد قاروب، عضو اللجنة القانونية في الفيفا.

وبعدها يناقش المؤتمر 6 محاور هي (العدالة، الاستقلالية وعدم الانحياز، المعالجات القانونية، الوقت النهائي المحدد لبدء الإجراءات، احترام حقوق الدفاع، التناسب في العقوبات، الموازنة بين المصالح الخاصة والعامة)، وسيتحدث عن هذه المحاور 9 محامين عالميين يمثلون الجمعية الدولية لمحامي كرة القدم، وهم المستشار القانوني صالح العبيدلي «الإمارات»، نصر الدين عزام «مصر»، كريستوف بيرتراند «فرنسا»، كريستيان كيفاليير «فرنسا»، ديفيد كاسيرلي«سويسرا»، خوان دي كريسبو «إسبانيا»، ستيفانو لا بورتا «إيطاليا»، يوليا مورزوفا «أوكرانيا»، لوشين فالوني «سويسرا».

أما برنامج اليوم الثاني، فيبدأ بجلسة عن محكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس)، بإدارة المحامي السويسري ديفيد كاسيرلي، ويتحدث فيها ماثيو ريب، الأمين العام لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس)، والكويتي الدكتور عبدالله الحيان، أستاذ القانون وعضو محكمة التحكيم الرياضية الدولية (كاس)، كما سيشهد اليوم الثاني مناقشة 7 محاور هي، الموافقة على قرارات لجنة التحكيم الرياضي، استقلالية تشكيل أعضاء محكمة التحكيم الرياضي الدولية، واختيار الرئيس، القانون التطبيقي، تنفيذ قرارات محكمة التحكيم الرياضي، الموعد النهائي للفصل في الإجراءات المتبعة، الشفافية وتحديد الفترة الزمنية للفصل في القضايا المرفوعة، القوانين التي ستطبق عند الفصل في القضايا المرفوعة، وسيتحدث عن تلك المحاور 12 محامياً دولياً، وهم (مارسيلو سوزا «البرازيل»، جان جاك بيرتراند «فرنسا»، دانيال سوزا «البرازيل»، لوكاس فرير «إسبانيا»، فرانسوا كيلين «فرنسا»، دينيس كولاراد «هولندا»، باتريشيا مويرسون، «فرنسا»، رودريغو سانشيز «الأرجنتين»، أمين أوزكرت «تركيا»، جواكيم رين «ألمانيا»، لويز ريبيرو «البرازيل» لوشينفالوني «سويسرا».

وتأتي استضافة أبوظبي لمحاور المؤتمر الدولي، استمراراً لنهج مجلس أبوظبي الرياضي وحرصه الكبير على تقديم أهم الفعاليات والمؤتمرات الرياضية العالمية لإثراء الساحة الرياضية بتجارب وخبرات دولية رائدة، تساهم في دعم عمليات التطور لرياضة الإمارات، وتدعم مساعي نشر الثقافة الاحترافية، والاطلاع على احدث الممارسات والطرق القانونية التي تعمل بها المؤسسات الرياضية الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا