• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«السماوي» يفتقد جابر أمام «الأحمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 أبريل 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

ينهي بني ياس مساء اليوم تحضيرات للمواجهة المرتقبة المنتظر أن تجمعه مع الأهلي متصدر الترتيب، وهي المواجهة التي يتطلع السماوي من خلالها إلى غنم أكبر قدر من الفوائد الفنية والمعنوية بحسب ما أعلنه صبري عبدالله الكثيري مدير إدارة الفريق الأول.

وأكد صبري عبدالله أن بني ياس سيعاني أمام الأهلي غياب محمد جابر بعدما تعرض إلى التواء في الكاحل أمام الشارقة في الجولة الماضية، التي استدعت خروجه من الشوط الأول، فيما من المنتظر أن يمتد غياب اللاعب لأسبوعين إضافيين، قبل التماثل إلى الشفاء التام.

وأضاف صبري عبدالله: «خضع بعض اللاعبين إلى الاستشفاء من إصابات ألمت بهم خلال مباراة الشارقة، يتقدمهم عامر عبدالرحمن وأحمد مبارك (دادا)، حيث من المنتظر أن يتم الوقوف على حضورهم الفني والبدني في مران اليوم».

وعن مباراة الأهلي، قال صبري عبدالله: «نخوض المباراة دون ضغوطات على عكس الأهلي الذي يتطلع إلى حسم لقب الدوري أمامنا، ومن هنا فأنا أعتقد أن المباراة ستكون حافلة بالإثارة، مع تأكيد أننا نتطلع إلى تحقيق النتيجة الإيجابية التي تلبي تطلعاتنا كحال مباراة الذهاب التي آلت لمصلحتنا بهدف نظيف، إذ من شأن النتيجة الإيجابية أن تثري أداء اللاعبين وترفع من معنوياتهم، خاصة وأن الهدف الرئيس الآن هو المنافسة في لقب كأس رئيس الدولة الشهر القادم».

وعانى بني ياس إصابات مؤثرة عدة في الأسبوعين الماضيين، لم تحل دون تحقيق الفوز على الشارقة في الجولة الرابعة والعشرين وبنتيجة 3-2، إذ يغيب عن الفريق حالياً الحارس عادل أبوبكر، فيما كان الدكتور عبدالله مسفر المدير الفني للفريق يضطر إلى الدفع بمارك ميليجان وعبدالسلام محمد وحبوش صالح رغم عدم خوضهم تدريبات قوية خلال الفترة الماضية بسبب معاناتهم من إصابات متفاوتة.

الجدير ذكره أن بني ياس يحتل المرتبة الثامنة على لائحة الترتيب العام لبطولة الدوري برصيد 32، حيث تبقت أمامه إلى جانب مواجهة الأهلي يوم غد، مواجهة الوحدة بالجولة الأخيرة يوم الثامن من شهر مايو المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا