• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

شغف محمد بن راشد متأصل بالخيل

400 مليون دولار عائدات كأس دبي العالمي سنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 مارس 2017

لم تكن الطموحات المتواضعة من سماتِ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يوماً، لذا، من المعروف أنه عندما يضع سموه استراتيجية لتطوير سباقات الخيول في دبي، فلن يكون فيها مكان لأنصاف الحلول.

ويُكِن سموه احتراماً بالغاً لتاريخ سباقات الخيول المهجنة الأصيلة «ثوروبريد» وتقاليدها التي تعود إلى بداية هذه السلالة قبل 300 عام بثلاثة فحول عربية أصيلة هي دارلي أرابيان، وجودلفين أرابيان، وبايرلي تيرك، كما يفخر سموّه بأصوله البدويّة وبتقاليد سباقات الخيل.

وقبل ثلاثين عاماً، كانت البداية المتواضعة لسباقات الخيل في دبي تقام على مضمار رملي أعدّ أصلاً لسباقات الهجن. وحقيقة، لم تكن تلك البداية تشبه بأي وجه من الوجوه أول تجربة للإمارات مع سباقات الخيول الأصيلة في ستينيات القرن الماضي، عندما شهِد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أول سباق في مدينة تعد قلب سباقات الخيول البريطانية - نيوماركت.

واليوم، لدينا موسمنا الخاص للسباقات الذي يمتد على مدار خمسة أشهر، ويضم نحو 60 سباقاً سنوياً، تقام جميعها في قلب دبي، وضمن الصرح الرياضي النابض بالحياة «ميدان»، مضمارنا الذي أصبح أيقونة دولية في مجال سباقات الخيل وصناعتها، وهو المضمار الذي يستضيف كل عام أهم سباقاتنا، كرنفال «كأس دبي العالمي».

يجتذب هذا الحدث أفضل الخيول والمدربين في العالم، يتنافسون للفوز بأعلى الجوائز في 10 سباقات. ويبلغ الكرنفال ذروته يوم كأس دبي العالمي الذي يُختتم به الموسم في السبت الأخير من شهر مارس، وهو أغلى أيام السباق في العالم، حيث يصل مجموع جوائزه إلى 30 مليون دولار، ويتوِّج هذا اليوم سباق «كأس دبي العالمي» بجائزته الماليّة الأغلى والأغنى في العالم والتي تبلغ 10 ملايين دولار.

إن شغف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد الكبير، وارتباطه الوثيق بسباقات الخيول أمر يعرفه الجميع، حيث تنتشر مؤسساته التي تُعنى بصناعة الخيل حول العالم، ويتضح من ذلك حرص سموّه ورغبته لوضع دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على خريطة السباقات العالمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا