• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

السماسرة وشبكات مخالفة ينشئون سوقاً موازية

خادمات بنظام الساعة ينافسن مكاتب العمالة المنزلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

عمر الحلاوي (العين)

اتجهت أعدادٌ كبيرة من الأسر في مدينة العين إلى الاعتماد على الخادمات بنظام الساعة عبر مكاتب التنظيف في الفترة الأخيرة، فيما تشهد مكاتب استقدام العمالة المنزلية، ركوداً واضحاً وانخفاضاً كبيراً في رسوم استجلاب الخدم بنسبة تتراوح ما بين 40% إلى 50%، على الرغم من اقتراب شهر رمضان الذي يعتبره أصحاب هذه المكاتب موسماً كانت تزيد فيه الطلبات على الخادمات التي تؤثر على ارتفاع الأسعار، نظراً لقلة المعروض.

شبكات الخدم

عزا أصحاب مكاتب جلب العمالة المنزلية ذلك الركود إلى انتشار السماسرة غير الشرعيين وشبكات الخدم التي تستغل الخادمات اللواتي يدخلن الدولة بتأشيرات الزيارة ويوفقن أوضاعهن، بعد توفير السكن لهن للبحث عن رواتب مضاعفة من داخل الدولة بدلاً من التعاقد عبر المكاتب.

ويرى مقيمون أن شركات تنظيف المنازل بنظام الساعة توفر عليهم تكاليف استقدام الخدم العالية وتجنب مشكلة هروبهم، لافتين إلى أن الشقق الصغيرة لا تحتاج إلى مجهود كبير، حيث تكفي مدة ساعتين كل يومين لتنظيف المنزل، ويبلغ سعر الساعة ما بين 25 درهماً، و30 درهماً، وتتكفل المكاتب بتوصيلهم وتوفير وجبات صغيرة وعصير لهم من دون أي أعباء إضافية على الأسرة.

ويستخدم مواطنون الخدم بنظام الساعة مرتين إلى ثلاث مرات طوال الشهر لمدة ثلاث ساعات في كل مرة، وذلك لجودة عملهم في التنظيف على الرغم من وجود خادمات بشكل دائم في المنزل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض