• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

الرئيس الأفغاني يأمر بوضع كاميرات في غرف الاستجواب

«الأطلسي» ينفذ مرسوم حظر الغارات الجوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

كابول (وكالات) - قال الجنرال الأميركي جوزيف دانفورد القائد الجديد لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان أمس إن الحلف سيعمل مع قيادة البلاد الدفاعية لتنفيذ حظر سيفرضه الرئيس حامد كرزاي على طلب القوات الأفغانية من الحلف شن غارات جوية في مناطق سكنية.

وأعلن كرزاي أمس الأول إنه سيصدر مرسوما يمنع قوات الأمن الأفغانية من أن تطلب من حلف شمال الأطلسي شن غارات جوية على “منازل أو قرى أفغانية” في أعقاب مقتل عشرة مدنيين في إقليم كونار الشرقي يوم الأربعاء الماضي.

وقال كرزاي أمس الأول إن وكالة المخابرات الأفغانية كانت تطلب الغارات الجوية من الحلف. وفي أول اجتماع له مع الصحفيين منذ توليه قيادة قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي قبل أسبوع قال الجنرال دانفورد إنه سيضع تفاصيل كيفية تنفيذ مرسوم كرزاي.

وكان من المتوقع أن يصدر مرسوم كرزاي أمس وهو يوازي “توجيها تكتيكيا” أصدرته إيساف في يونيو من العام الماضي حظر على القوات الدولية اللجوء للغارات الجوية ضد المسلحين “داخل المناطق المدنية”.

وأصبحت الغارات الجوية التي يشنها حلف الأطلسي وتؤدي إلى سقوط ضحايا من المدنيين مثار توتر في العلاقات بين كرزاي ومسانديه الأجانب في الوقت الذي تدخل فيه الولايات المتحدة وأفغانستان مفاوضات بشأن حجم الوجود الأميركي بمجرد انسحاب أغلب القوات الدولية من البلاد نهاية العام المقبل.

إلى ذلك، أمر كرزاي مساء السبت بتزويد صالات استجواب المعتقلين بكاميرات لتجنب حدوث حالات تعذيب جديدة بعد تقارير عديدة في هذا الشأن. وكانت لجنة للتحقيق عُيِّن أعضاؤها بأمر منه، اعترفت مطلع فبراير بأن اللجوء الى التعذيب أمر شائع داخل قوات الأمن الافغانية وكذلك جنود حلف شمال الأطلسي.