• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

السعودية تدين استهداف النظام السوري للمساعدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 21 مارس 2017

الرياض (وكالات)

أكد مجلس الوزراء السعودي امس أن زيارة ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز إلى الولايات المتحدة ولقائه الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمباحثات التي جرت ستسهم في تعميق العلاقات وتعزيز أواصر التعاون المشترك في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

جاء ذلك في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة الدورية لمجلس الوزراء السعودي التي ناقش خلالها أحدث المستجدات في الشأنين المحلي والدولي.

وفي جانب آخر أكد المجلس إدانة المملكة العربية السعودية لاستهداف قوات النظام السوري الجوية قوافل المساعدات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة، معربا عن قلق المملكة إزاء النتائج التي توصل إليها تقرير اللجنة الدولية الخاص بسوريا الذي عرضته أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة وما تضمنه من جرائم إنسانية وجرائم حرب.

كما أشاد المجلس بما صاحب جولة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لعدد من الدول الآسيوية من تقدم كبير وصلت إليه العلاقات بين المملكة وتلك الدول.

وأعرب المجلس عن اعتزاز المملكة بخدمة ورعاية ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار، مجددا تأكيد المملكة قيادة وشعبا ترحيبها بجميع الحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ومن مختلف أقطار العالم الإسلامي وتسخيرها كل إمكاناتها المادية والبشرية لخدمتهم وضمان أمنهم وسلامتهم وراحتهم.

ونوه المجلس بتمكن رجال حرس الحدود السعودي بالحد الجنوبي من إحباط عدة محاولات لزرع ألغام أرضية وتهريب أسلحة وذخيرة ومخدرات، والقبض على المتورطين فيها وكذلك ضبط العديد من المتسللين، وعدم التهاون مع محاولات العناصر الإرهابية للاعتداء على المراكز الحدودية والتسلل لزرع الألغام الأرضية وتهريب المتفجرات والأسلحة والمخدرات.