• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م
  12:02    قوات سوريا الديمقراطية تعلن السيطرة على حقل نفط رئيسي في شرق البلاد        12:02    المعارض الروسي اليكسي نافالني يعلن انه تم الافراج عنه        12:06    الاحتلال الاسرائيلي يهدم منزلا في اللد وعشرات الاصابات في مواجهات بالخليل    

بمشاركة 55 جهة حكومية

«مالية أبوظبي» تنظم الملتقى الثالث لمستخدمي نظام إدارة الموارد الحكومية المشتركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت دائرة المالية-أبوظبي أمس الأول الملتقى الثالث للجهات المستخدمة لنظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة، بالتنسيق مع «أوراكل» الشرق الأوسط وأفريقيا. وشارك في الملتقى أكثر من 55 جهة حكومية، تموّل الموازنة العامة لحكومة إمارة أبوظبي عملياتها، وأكثر من 750 موظفاً من المختصين والمستخدمين للنظام.

وحضر الملتقى صفوان عبيد بن صفوان، المدير التنفيذي لقطاع الحسابات الحكومية، دائرة المالية-أبوظبي، وأرون كيهار، نائب الرئيس للحلول التطبيقية لمنطقة أوروبا الشرقية والوسطى والشرق الأوسط وأفريقيا، «أوراكل»، والدكتور حازم تركي الخطيب، مدير إدارة تقنية المعلومات في دائرة المالية - أبوظبي، ومجموعة من المديرين العامين والتنفيذيين في الدائرة، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية في إمارة أبوظبي وشركة أوراكل الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال صفوان عبيد بن صفوان في كلمة افتتح بها الحدث، إننا «نهدف من تنظيمنا لهذا الملتقى إلى توفير منصة تفاعلية للتعريف بأحدث التطورات والمستجدات الخاصة بالنظام، وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات والمعرفة مع المختصين ومستخدمي النظام، وتمكينهم من إدارة المهام التي يوفرها النظام بالشكل الأمثل».

وأضاف «نسعى من خلال نظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة إلى ضمان وحدة التوجه الاستراتيجي لكل الجهات الحكومية التي تمول الموازنة العامة لحكومة أبوظبي عملياتها، وتطبيق إطار مالي ومنهجية موحدة في إدارة الموارد الحكومية وإعداد الموازنة وتنفيذها، إضافة إلى تطبيق النظم المحاسبية على أساس الاستحقاق ومعايير المحاسبة الدولية للقطاع الحكومي، بما يحقق الاستخدام الأمثل للموارد المالية والبشرية في إمارة أبوظبي».

وأشار إلى أن الإنجازات التي حققتها دائرة المالية-أبوظبي خلال الأعوام السابقة في تطبيق النظام وتعميمه على كل الجهات الحكومية، قد جاءت نتيجة للعمل والتعاون البناء بين جميع الأطراف والجهات الحكومية ذات العلاقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا