• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

وفد أممي يطلع على مسيرة العمل البرلماني في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 مارس 2018

دبي (الاتحاد)

اطلع وفد مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية برئاسة، أورسـولا مـولـر، مساعدة الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، خلال زيارته مقر الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي في دبي، أمس، على مسيرة الحياة البرلمانية وطبيعة عمل المجلس واختصاصاته الدستورية، وإنجازات الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية التي تحققها خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، لمواكبة توجهات الدولة ورؤيتها وتبني القضايا التي تُعنى بالأمن والاستقرار الدوليين، وتعزيز التواصل مع شعوب وبرلمانات العالم.

وكان في استقبال الوفد أعضاء المجلس كل من: حمد أحمد الرحومي، وعزة بن سليمان، ومحمد أحمد اليماحي، وسالم الشحي، وعلياء الجاسم، وعائشة ليتيم، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس الوطني.

وتم خلال اللقاء عرض جهود المجلس الوطني الاتحادي، على مستوى الاتحادات الإقليمية والدولية والزيارات البرلمانية والمؤتمرات المتخصصة، وفق ممارسته لأرقى معايير الدبلوماسية البرلمانية التي تواكب من خلالها سياسة الدولة الخارجية، وذلك تنفيذاً للاستراتيجية البرلمانية للمجلس للأعوام 2016 - 2021 التي تستهدف تقديم أفضل أداء برلماني وفق أحدث الممارسات الدولية، لا سيما على صعيد تفعيل الدبلوماسية البرلمانية للمجلس.

وشرحت عزة سليمان دور المجلس الدبلوماسي ومشاركات الشعبة البرلمانية، وعرضت الجانب الإنساني الذي تقوم به دولة الإمارات، موضحة أن الدولة جاءت في صدارة الدول المانحة للمساعدات الإنمائية الرسمية قياساً بدخلها القومي.

واستعرضت جهود دولة الإمارات في دعم العمل الإنساني الإغاثي للاجئين السوريين والروهينغا، مستعرضة المبادرات الإنسانية التي تقدمها الدولة في «عام زايد»، وجهود دعم تلك المبادرات.

من جانبها، أشادت أورسولا باستراتيجية المجلس الوطني الاتحادي وجهوده في دعم القضايا الإنسانية العادلة عالمياً، من خلال ما يتم طرحه خلال الدبلوماسية البرلمانية الإماراتية، مشيدة بدور دولة الإمارات في دعم مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، مشيرة إلى جهود المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، حيث أكدت أن المدينة تلعب دوراً مهماً لتصبح أكبر مركز للخدمات اللوجستية في مجال الإغاثة الإنساني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا