• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دخل المقهى.. وقف لبرهة.. غطى وجهه.. ثم!

للمرة الأولى.. فيديو يكشف كيف فجر شقيق عبدالسلام نفسه بمقهى باريس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

باريس- الاتحاد نت

كشف مقطع مصور، يعرض لأول مرة، مشهداً جديداً في مسلسل الهجوم الدموي الذي نفذه تنظيم «داعش» الإرهابي في باريس، نوفمبر الماضي، وأسفر عن مقتل 130 شخصاً.

وأظهر مقطع مصور لحظة إقدام الانتحاري، إبراهيم عبد السلام، شقيق صلاح عبد السلام العقل المدبر لتلك الهجمات وهجمات بروكسل أيضاً، على تفجير نفسه في أحد مقاهي العاصمة الفرنسية باريس.

واتضح من المقطع المصور، الذي التقطته كاميرا المراقبة بمقهى «فولتير» الشهير، وسط باريس، أن المقهى كان مكتظاً بالزبائن لحظة وقوع التفجير، فيما يظهر الانتحاري، البالغ من العمر 31 عاماً، وهو في طريقه للمطعم بعد نزوله من السيارة، ثم يدلف إلى داخل المقهى ويقف لبرهة في منتصفه، وقد كان شاحب الوجه وبدا عليه التوتر.

وقام عبد السلام بخفض رأسه وتغطية وجهه بيده اليسرى، ثم ضغط على صاعق التفجير بحزامه الناسف الذي كان يرتديه تحت ملابسه، وفقاً لما ذكرته صحيفة «ديلي ميل البريطانية»، اليوم الثلاثاء.

واستمر المقطع المصور، الذي عرضته قناة M6 الفرنسية، لتظهر فيه سحابة من الدخان الأبيض تشكلت لحظة التفجير وظهور ما يشبه الصعقة الكهربائية، قبل أن ينفصل جسد الانتحاري إلى نصفين ويرتمي نصفه السفلي في زاوية المطعم، وعلى الرغم من مقتله على الفور إلا أن المعجزة جعلت من حوله من زبائن المطعم يصابون بإصابات طفيفة فقط دون أن يقتل أياً منهم.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا