• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مسؤولون سعوديون: حقبة جديدة في مستقبل المملكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

الرياض (واس)

قال معالي وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة: «إن رؤية التحول الوطني للمملكة لمرحلة ما بعد النفط 2030م أولت اهتماماً كبيراً بتنمية القطاع التجاري والصناعي في المملكة»، منوهاً بدور مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بقيادة سمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز في وضع أسس وقواعد أكبر خطة تنموية في تاريخ المملكة.

وأوضح معاليه أن الرؤية ترفع مساهمة الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتحفز الشركات السعودية الكبرى لتكون عابرة للحدود ولاعباً أساسيا في أسواق العالم، لافتاً النظر إلى أن تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة يعد الاستثمار الأمثل للاقتصاد الوطني، وستعمل على تنمية الصادرات غير النفطية للمملكة، وإيجاد الفرص الوظيفية للمواطنين.

وبين معاليه أن التركيز على تنمية وتطوير الصناعة المحلية من شأنه أن تحقيق عوائد اقتصادية كبيرة للاقتصاد السعودي، مشيراً إلى أن الوزارة ستعمل على تذليل جميع العقبات والمعوقات للمساهمة في توفير بيئة صناعية جاذبة وواعدة، مؤكداً أن تحقيق أهداف تلك الرؤية يتطلب تضافر جهود المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص كافة لتحقيق الرؤية المستقبلية للمملكة، لتكون فاعلاً تنموياً حقيقياً يحقق رفاهية المواطن السعودي.

وأكد معالي وزير الخدمة المدنية السعودي خالد بن عبد الله العرج، أن الشعب السعودي والعالم بأكمله يستشرف حقبة جديدة في مستقبل المملكة العربية السعودية تحت قيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن ترقب العالم لإعلان رؤية المملكة 2030 في جلسة مجلس الوزراء التي عقدت اليوم، يمثل الدور والثقل الكبيرين للمملكة، حيث تجلى ذلك في جميع وسائل الإعلام العالمية عقب حديث سمو ولي ولي العهد في كثير من الصحف العالمية، والتلفزيونية التي أبرزت هذا الحدث العالمي وأعطته اهتماماً كبيراً للغاية لما احتواه من المؤشرات ذات الدلالات المهمة في مرحلة ما بعد النفط للمملكة العربية السعودية والإعداد إلى ذلك من خلال أهداف ورؤى ورسائل عظيمة، من شأنها أن تزيد من معدلات النمو الاقتصادية لمستقبل المملكة العربية السعودية.

وأوضح معاليه في تصريح صحفي لهذه المناسبة أن الرؤية الاستراتيجية التي تعقد المملكة العربية السعودية العزم على تطبيقها، هي نتاج الكثير من الآراء والدراسات وجلسات العمل المتواصلة للمجلسين المهمين الذي استحدثهما القائد والإداري الملهم خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - في سبيل التوجه الجاد في الاستمرار برقي هذه الدولة الشامخة لمواجهة تحديات الزمن الجديدة، في ظل النعم الكثيرة التي خصها بها الله سبحانه وتعالى، التي من أهمها الوحدة الوطنية والتماسك القوي بين القيادة والشعب، والأمن والأمان، مشيراً إلى أن مجلس الشؤون الاقتصادية منذ إنشائه وبرئاسة سمو ولي ولي العهد، بدأ العمل بتحديد الإشكاليات التي قد تواجه خطة الإصلاح والجودة التي تنشدها هذه الرؤية المهمة، من خلال العمل المتواصل وعلى مدار الساعة بخطوات متسارعة تسابق الزمن، من أجل إنجاز هذه المهمة الوطنية والتاريخية بأعلى معايير الجودة والنجاح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا