• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الرئيس الأفغاني يحض باكستان على التصدي لـ«طالبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

كابول (وكالات)

حض الرئيس الأفغاني أشرف غني أمس، باكستان على التصدي لمتمردي «طالبان» بدل محاولة إقناعهم بالتفاوض، وذلك بعد ستة أيام من اعتداء دام في كابول.

وقال غني في كلمة أمام البرلمان «أود القول بوضوح إننا لم نعد ننتظر من باكستان أن تدفع بطالبان إلى طاولة المفاوضات». وأضاف «لكننا نتوقع من السلطات الباكستانية أن تبدأ عملية عسكرية ضد معاقلهم والقياديين الموجودين على أراضيها، إذا كانت غير قادرة على مهاجمتهم فعليها أن تسلمهم لقضائنا». وأضاف «ليس هناك إرهابيون جيدون وسيئون على باكستان أن تتحرك ضدهم بوصفها حكومة مسؤولة».

وتتهم أفغانستان منذ أعوام جارتها الباكستانية بدعم «طالبان» الأفغانية. وأقرت إسلام آباد أخيرا بأن قادة للمتمردين لجؤوا إلى أراضيها، وذلك بعدما نفت هذا الأمر طويلا. وقال المحلل ميا غول وثيق «من الواضح أن صبر غني نفد مع باكستان.

إن النداء الذي وجهه إلى باكستان الطموح دبلوماسيا والذي ينطوي على مجازفة لم يثمر».

وتابع غني أمس، أن «زمن العفو قد ولى»، واعدا برد عسكري قوي وفرض عقوبات شديدة على المتمردين الذين يدانون بما فيها عقوبة الإعدام. وقال «بالنسبة إلى طالبان المستعدين لنبذ العنف، تركنا الباب مفتوحا للتفاوض، لكنه لن يبقى على هذا النحو إلى الأبد».

ورفض المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد تصريحات الرئيس الأفغاني، مؤكدا أن الحركة ستواصل مقاتلة الحكومة الأفغانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا