• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

علوش: الأسد فجر الهدنة بتعمده تكرار الغارات

«الحر»: مقار النظام هدف مشروع بعد مهلة الـ24

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الحر أمس، انتهاء مهلة الـ24 ساعة لوقف الغارات التي تشنها مقاتلات الأسد على مواقع المعارضة في حلب، مبيناً أن مقار القوات النظامية والميليشيات التابعة له، باتت هدفاً مشروعاً، مطالباً المدنيين بعدم الاقتراب من تلك المواقع. واتهم الجيش الحر القوات الروسية بأنها تقود معركة حلب لمصلحة النظام، في وقت انتقد محمد علوش كبير المفاوضي الهيئة العليا للمعارضة السورية، تحميل فصائل المعارضة المسؤولية عن انهيار اتفاق وقف الأعمال القتالية، واتهم نظام الأسد بأنه هو من سعى لتدمير الهدنة بتعمده تكرار الخروقات. وقلل علوش في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الألمانية من قيمة المفاوضات التي يقول المبعوث الأممي دي ميستورا إنه يجريها مع وفود أخرى من المعارضة بعد قرار الهيئة العليا للمفاوضات تعليق مشاركتها، قائلاً: «هذه معارضة مصطنعة ولا قيمة لها... والتشاور معها لا ينهي الأزمة ولو بنسبة 5٪، فهي لا تسيطر على المناطق المحررة وإنما تتواجد في مناطق النظام وتؤيد بقاء الأسد ونظامه». واستنكر علوش اتهام الفصائل بتعمد إشعال الصراع بحلب لمنع تقدم قوات النظام بها إدراكاً منها للأهمية الاستراتيجية للمحافظة أو لكون من سيسطر عليها يكون قد حسم المعركة لصالحه.

وشدد بقوله: «الهدنة انتهت عملياً على الأرض، ليس من الآن، ولكن على مدار أسابيع تعمد النظام خلالها خرق كل بنودها»، مستنكراً مطالبة المعارضة بالالتزام بها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا