• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

نظمها مركز تنمية القدرات ومجموعة أبوظبي للثقافة

ورشة عمل فنية ترسم علاقة ذوي الإعاقة بالمجتمع الخارجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 فبراير 2013

اصطفافاً حول مائدة مستطيلة، جلست زهور وبراعم مركز تنمية القدرات بأبوظبي في معية فنانة تشكيلية مبدعة، أخذت في تعليمهم ألواناً من الفن التشكيلي، باعتبار ذلك أحد أساليب تدريبهم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم الذاتية، وجاءت هذه المبادرة التطوعية المتفردة التي أُقيمت الأربعاء الماضي، بتنظيم من مركز تنمية القدرات، متعاوناً مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، التي أسستها هدى كانو، ولها باع طويل في خدمة كثير من مجالات المجتمع المحلي، كان آخرها رعاية هذه المبادرة التطوعية التي جرت داخل مركز تنمية القدرات، وشاركت فيها تلميذات من مدرسة الروافد بأبوظبي.

أحمد السعداوي (أبوظبي) - يوم ترفيهي تثقيفي تنموي بامتياز، عاشه منتسبو مركز تنمية القدرات خلال ورشة عمل فنية، تعلموا من خلالها طريقة جديدة للتعبير عن ذواتهم، وأسلوباً مغايراً يسهم في بناء علاقة فريدة مع عوالم الألوان والظلال، ما يؤدي إلى زيادة اعتمادهم على أنفسهم، وتيسير سبل التواصل والدمج مع المجتمع المحيط.

فعالية تطوعية

شهد هذه الفعالية التطوعية المميزة، ممثلو عدد من المؤسسات التطوعية والاجتماعية، منهم طلال الحميري مدير ومؤسس برنامج «تم» للتطوع الاجتماعي، الذي أوضح أن المشاركة الإيجابية في مثل هذه المبادرات الإنسانية تأتي ضمن مجالات برنامج «تم». وقال: «نحن نركز على فئة ذوي الإعاقة، خاصة بهدف دمج هذه الفئة في المجتمع وتكريس أهمية دورهم في المجتمع، باعتبارهم جزءاً عزيزاً منه، ونساعدهم فيما يتعلق بالتطوير والتأهيل عبر مؤسسات الدولة العامة والخاصة كافة؛ ولذلك نسعى للبحث دائماً في مجال الشراكة المرتبطة بالجهود التطوعية التي تفيد فئة ذوي الإعاقة، وبالفعل وجدنا استجابة كبيرة من شركاء داعمين واهتماماً كبيراً من الحكومة بهذه الفئة».

وتابع: في هذا الخصوص، قررنا عمل لجنة مشتركة بين «تم» ومركز تنمية القدرات؛ بهدف متابعة شؤون ذوي الإعاقة في احتياجاتهم كافة والتأهيل والتطوع، وكذلك دعم المركز بمتطوعي «تم»، والمشاركة في الفعاليات التي يقيمها المركز والمساهمة في إنجاح برامج التأهيل التي يقدمها المركز، وهو ما سيظهر بوضوح خلال الفعاليات المقامة هذا العام، وأتوجه بالشكر إلى إدارة المركز متمثلة في مديرته وفريق العمل الذين لا يألون جهداً طوال العام لتقديم كل ما هو جديد في مجال رعاية ذوي الإعاقة والارتقاء بشؤونهم ليكونوا أكثر اعتماداً على أنفسهم وفائدة لمجتمعهم، وفيما يتعلق بجديد برنامج «تم» في الفترة المقبلة بوصفه واحداً من البرامج التطوعية الفاعلة في المجتمع الإماراتي، أشار الحميري إلى أنه تم افتتاح 9 أفرع للبرنامج في إمارات الدولة كافة خلال الفترة الماضية، وسيتم قريباً إطلاق موقع جديد خاص بالبرنامج، وسيتم الإعلان عن استراتيجية جديدة تبرز رؤية البرنامج خلال السنوات الثلاث المقبلة.

لجنة «أهتم» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا