• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«العيادة الذكية» تناقش الحساسية وتعزيز المناعة الذاتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة بدبي، أمس، الحساسية وتعزيز المناعة الذاتية ودورها في حماية الإنسان من الأمراض المختلفة.

واستعرضت العيادة الذكية التي شارك فيها الدكتور حسين الحتاوي استشاري أمراض المناعة والحساسية، رئيس قسم المناعة بمستشفى دبي، أنواع وأعراض وطرق تعزيز المناعة الذاتية، مشيرة إلى خطوط الدفاع المختلفة في جسم الإنسان، ومنها الجلد واللوزتين والطحال وحمض المعدة وبكتيريا الجسم وبعض الأنزيمات التي تقتل البكتيريا والفطريات في العين والفم.

وأشارت العيادة الذكية إلى بعض السلوكيات والممارسات لاكتساب وتعزيز المناعة، ومنها تناول الغذاء الصحي، وتجنب الأماكن المزدحمة، وتبني نمط الحياة الصحي، وعدم السلبية، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

كما استعرضت العيادة الذكية الأنواع المتعددة للحساسية التي تصيب الجلد والأنف والجيوب الأنفية والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، لافتة إلى أن حساسية الأنف والجيوب الأنفية والربو هي الأكثر شيوعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبينت الأسباب المتعددة للحساسية، ومنها العوامل الوراثية والبيئية في حال اجتماعهما معاً، والتعرض للعامل المثير للحساسية بشكل مستمر مثل طلع النباتات والأشجار والحشائش والغبار الخارجي والملوثات والأدخنة، إضافة إلى عثة الغبار المنزلي والحيوانات المنزلية كالقطط وبعض أنواع الفطريات، مؤكدة أهمية تجنب العوامل المثيرة للحساسية لتفادي مضاعفاتها السلبية.

وأشارت العيادة الذكية إلى بعض أنواع الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض والحليب والحبوب والمأكولات البحرية بشكل عام، خاصة الروبيان والصدفيات البحرية.

ونوهت بالخدمات المتعددة التي تقدمها عيادة الحساسية بمستشفى دبي التي تقوم بتشخيص وعلاج الحساسية الناتجة عن العامل الوراثي والبيئي وحساسية الطعام ولدغات الحشرات كالنمل والنحل والدبور، إضافة إلى المرضى الذين يعانون الحساسية الناجمة عن المضادات الحيوية، وبعض الأدوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض