• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وفد المجلس الوطني الاتحادي زار مقر المركز بفيينا

القبيسي تثمن دور مركز الملك عبد الله للحوار في نشر ثقافة التسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

فيينا(وام)

أكدت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أن زيارة وفد المجلس مركز الملك عبد الله العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات بالعاصمة النمساوية فيينا، تأتي إدراكاً من المجلس لأهمية دور المركز، والجهود التي يبذلها في نشر ثقافة التسامح والاعتدال وتعزيز الحوار.

جاء ذلك خلال زيارة معاليها المركز، وكان في استقبالها والوفد المرافق لها: فهد أبو النصر رئيس المركز، وبيتر كايزر مدير العلاقات العامة للمركز، وجون الفارو السفير الإسباني بالمركز، والدكتور باتريس برودور كبير المستشارين في هذه المؤسسة الدولية.

ضم الوفد المرافق لمعاليها خلال الزيارة أعضاء لجنة الصداقة مع الدول الأوروبية، وتضم عبدالعزيز الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، وعلي جاسم وعفراء البسطي، وعزا سليمان، وسعيد الرميثي، والدكتور سعيد المطوع، والدكتور محمد المحرزي، أعضاء المجلس، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام للشؤون التشريعية والبرلمانية.

وأشادت معالي الدكتورة أمل القبيسي برؤية الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، وأثنت على جهود المركز في نشر ثقافة التسامح، في الوقت الراهن، خصوصاً لما تشهده منطقة الشرق الأوسط في الظرف الراهن من انتشار للإرهاب والتطرف، واستغلال للدين الإسلامي الحنيف من قبل المتطرفين.

وأكدت معالي القبيسي ضرورة تضافر جهود الجميع من مختلف الديانات لمواجهة التطرف، مشيرة إلى أن محاربة الإرهاب يجب ألا تقتصر فقط على قوة السلاح وإنما بالحوار لتصحيح وتصويب هذه الأفكار المتطرفة، مع التركيز على الخطوات الاستباقية في مواجهة الإرهاب. ونوهت معاليها بعمق العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشقيقة، موضحة دور الإمارات العربية المتحدة في اليمن، من خلال إعادة البناء، وتقديم المساعدات، إلى جانب دعمها للاجئين السوريين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض