• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

12% نسبة النساء في المناصب القيادية بـ «مؤسسة الإمـــــارات للطاقـــــة»

بدعم «أم الإمارات».. دور ريادي لـ «الإماراتية» في القـطاع النـووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 مارس 2017

الكبيرة التونسي (أبوظبي)

أشادت مجموعة واسعة من الكوادر المهندسات المتخصصات في قطاع الطاقة النووية بدور سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ودعمها غير المحدود للنساء في جميع القطاعات، وأكدن أن وصول المرأة الإماراتية لأعلى المناصب ما كان ليتحقق دون دعم القيادات الرشيدة والنظرة الثاقبة لسموها، وأوضحن أن «أم الإمارات» تشكل نبراساً مضيئاً بجهودها المعطاءة في سبيل الارتقاء بفكر المرأة الإماراتية وسعيها لبناء أجيال قادرة على حمل أمانة هذا الوطن والحفاظ على مكتسباته الحضارية التي تحققت في جميع المجالات. وأكدن أن جهود سموها تظهر جلية في ازدهار العديد من المجالات في زمن قياسي محدثة تغييراً كبيراً في حياة المجتمع الإماراتي، من خلال تشجيع المرأة وتبني سموها قضاياها الكثيرة بما فيها مجال الطاقة النووية.

في هذا الإطار، قالت ابتسام السعيدي المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية وإدارة البرنامج والتميز المؤسسي في مؤسسة الإمارات للطاقة النووية: «جميعنا نلمس حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) على دعم المرأة الإماراتية لإبراز دورها الأساسي في تنمية المجتمع، حيث دأبت سموها على وضع أطر عامة واضحة من أجل تمكين المرأة في المجالات والقطاعات كافة، ومن بينها قطاع الطاقة النووية بالدولة، حيث باتت الإماراتية تتبوأ مناصب مهمة على مختلف المستويات». وكانت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية استضافت في نوفمبر الماضي، الدورة الرابعة والعشرين للمؤتمر العالمي السنوي لمنظمة المرأة في الطاقة النووية في أبوظبي، تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، التي دعمت هذا الحدث المميز، وأكدت من خلاله أن للمرأة الإماراتية في قطاع الطاقة النووية مكانة ريادية وجوهرية.

توجيهات حافزة

وأضافت: «إن إدارة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية حرصت على ترجمة توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من خلال إتاحة الفرصة كاملة أمام المرأة وتوفير كل ما تحتاج إليه من دعم لتمكينها من أسباب التميز في هذا المجال، وتبدو نتائج هذا الحرص جلية من خلال الإنجازات التي حققتها المرأة في المؤسسة، فقد وصلت نسبة العنصر النسائي في المناصب القيادية إلى أكثر من 12% مع نهاية العام الماضي، أي بزيادة تفوق الضعف عن العام الذي سبقه، فضلاً عن الإنجازات المميزة التي سجلتها المرأة خلال مسيرة مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، ومن أبرزها فوز سبع من الكادر النسائي بالمركزين الأول والثاني في فئات جائزة براكة للتميز العام الماضي، بينما فازت إحدى موظفاتنا بجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز لعام 2015 عن فئة أفضل موظف جديد».

كوادر قيادية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا