• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

«سلمى» الإغاثي يوزع 455 ألف وجبة على متضرري الحروب والكوارث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 مارس 2017

سامي عبدالرؤوف (دبي)

قدم برنامج «سلمى» الإغاثي التابع لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، أكثر من 455 ألف وجبة غذائية حلال إضافة إلى توزيع 50 طناً من اللحوم على ضحايا الحروب والأزمات والكوارث الطبيعية حول العالم، خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

وتم توزيع 200 ألف وجبة في فلسطين، واليمن 70 ألفاً و200 وجبة، وطاجكستان 63 ألف وجبة، والأردن 61 ألفاً و500 وجبة، و50 طناً من اللحوم، ودول غرب أفريقيا 41 ألفاً و400 وجبة، والسودان 12 ألفاً و400 وجبة، والفلبين 7 آلاف وجبة.

وتتكون كل وجبة من عناصر غذائية متكاملة وجاهزة للأكل، من اللحوم والأرز والخضراوات، وتتم عمليات إنتاج اللحوم الحلال، بالتعاون مع أفضل مصانع اللحوم النيوزيلندية التي تلتزم بأحكام الشريعة الإسلامية.

وتتميز الوجبات بكونها تصلح لجميع الفئات العمرية، بما في ذلك الأطفال وكبار السن، وهي وجبات متكاملة، تفي لمد الجسم بالطاقة والعناصر الغذائية لمدة لا تقل عن 24 ساعة. وتعرض مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، خلال مشاركتها في الدورة الرابعة عشرة من معرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة والتطوير «ديهاد»، الذي تبدأ فعالياته يوم غد الثلاثاء، بمركز دبي للمؤتمرات والمعارض.

وأشار طيب عبدالرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، إلى أن المؤسسة ستركز خلال مشاركتها هذا العام على برنامج «سلمى» الإغاثي، الذي يعتبر من أبرز المبادرات الإغاثية التي حققت نجاحاً وشهرة عالمياً، خاصة أنه يلبي احتياجات المنظمات الإنسانية ويدعم عملياتها الإغاثية في توفير المنتجات الغذائية الحلال، والطويلة الأمد.

ولفت الى أن إجمالي التبرعات والإيرادات التي نجح البرنامج في تحقيقها منذ انطلاقته تجاوز مبلغ 12 مليون درهم، تم استخدام جزء منها في تجهيز وتوزيع أكثر من 455 ألف وجبة، أسهمت في تخفيف معاناة مئات الآلاف من المتضررين من الكوارث المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا