• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«عمومية» الاتحاد القاري تناقش المشاركات المقبلة وتقرر بالإجماع:

عبد المنعم الهاشمي رئيساً لـ «آسيوي الجو جيتسو» حتى 2024

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 أبريل 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

جددت الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للجو جيتسو ثقتها في عبدالمنعم الهاشمي رئيساً للاتحاد لدورتين إداريتين مقبلتين، تمتدان حتى عام 2024، وذلك في الاجتماع الذي عقد بفندق جراند هيلتون في العاصمة أبوظبي، بمشاركة مندوبي 33 اتحاداً وطنياً، وبحضور اليوناني بانايوتوس تيودورويس، رئيس الاتحاد الدولي، وجمع غفير من المهتمين وأعضاء الاتحادات الوطنية في القارة الصفراء.

واتخذت «العمومية» قرار تجديد الثقة في الهاشمي، نظراً للمنجزات الكبيرة التي حققتها اللعبة تحت قيادته في الآونة الأخيرة، حيث يتقدم هذه الإنجازات اعتماد اللعبة بدورة الألعاب الشاطئية العالمية، بالإضافة إلى اعتماد الجو جيتسو في دورة الألعاب الآسيوية بجاكارتا، فضلاً عن تنظيم العديد من بطولات المناطق الجغرافية التي توزعت في شتى أنحاء القارة.

وكان من أبرز القرارات الأخرى التي اتخذتها الجمعية العمومية تعيين رئيس الاتحاد الهندي ساروش جوبي في منصب نائب رئيس الاتحاد، نظراً للدور الفاعل الذي قام به في الآونة الأخيرة، إلى جانب تصدي الاتحاد الهندي لاستضافة العديد من الاستحقاقات المهمة، حيث باتت الهند إحدى الدول التي تتمتع بثقل ملموس على صعيد اللعبة في الآونة الأخيرة، علماً بأن جوبي كان قد تولى هذا المنصب بعد موافقة كل أعضاء الجمعية العمومية، كما تم تعيين عطا أتاييف من تركمنستان بمنصب نائب الرئيس. وتعتبر تركمنستان من الدول التي تضطلع بدور مهم في الوقت الراهن على صعيد الحركة الرياضية في القارة الآسيوية بشكل عام، والجو جيتسو بشكل خاص. وإلى جانب ذلك كله، تمت إضافة البحرين إلى عضوية اللجنة التنفيذية بالاتحاد الآسيوي.

وناقشت «العمومية» استحقاق دورة الألعاب الشاطئية المقررة في فيتنام سبتمبر المقبل، وهي الدورة الآسيوية الثانية التي تشهد مشاركة الاتحاد الآسيوي للجو جيتسو، كما تمت مناقشة الإندور جيم المقررة في تركمنستان 2017، وتحديد آلية التأهل إلى هذه الألعاب، من خلال اللجنة الفنية التابعة للاتحاد الآسيوي، كما تمت مناقشة التحضيرات للألعاب الآسيوية المقررة في جاكرتا.

وأكد فهد علي الشامسي، الأمين العام للاتحادين الآسيوي والدولي للجو جيتسو، «أن القارة الآسيوية أجمعت على تجديد الثقة بعبد المنعم الهاشمي، نظراً لدوره الفاعل والكبير في النهوض باللعبة على الصعيدين القاري والعالمي، وبعدما مرت اللعبة في الآونة الأخيرة بالعديد من المحطات، كان أبرزها إدراجها ضمن دورة الألعاب الآسيوية، إلى جانب زيادة عدد البطولات الموزعة على مختلف المناطق الجغرافية بالقارة، مما ساهم في إثرائها بوصفها إحدى أكثر الألعاب النشطة على الصعيد القاري، ومن هنا، فإن الجمعية العمومية كانت تمضي باتجاه واحد، وهو دعم فريق العمل الحالي بعد الإنجازات التي حققها في السنوات الأخيرة»، وقال: «تجديد الثقة بالهاشمي لثماني سنوات يؤكد ثقة كل أعضاء الجمعية العمومية بالدور الكبير الذي تقوم به الإمارات في سبيل رفعة اللعبة والوصول بها إلى أعلى المراتب».

وأضاف «كنا نقود اتجاهاً إلى إعادة انتخاب الهاشمي لدورة إدارية واحدة، لكننا لمسنا رغبة كبيرة وكاملة من قبل كل الأعضاء باستمرار عبدالمنعم الهاشمي في منصبه كقائد ومحرك لهذه اللعبة لدورتين إداريتين، وهذه الثقة مبنية على حقائق دامغة، فاللعبة لم يكن لها أي ثقل على الصعيد الآسيوي، لكنها الآن باتت تنضوي تحت مظلة المجلس الأولمبي، إلى جانب النقلة النوعية الكبيرة بانضمام اللعبة إلى دورة الألعاب الشاطئية العالمية التي ستقام في سان دييجو بالولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي وضعها على طريق الوصول إلى الهدف المنشود، وهو إدراجها ضمن دورة الألعاب الأولمبية عام 2024».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا