• الاثنين 05 شعبان 1438هـ - 01 مايو 2017م

هجوم انتحاري يستهدف مقرالشرطة الأوروبية في كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 يناير 2015

كابول (وكالات)

هز هجوم انتحاري أمس مقر بعثة الشرطة الأوروبية في أفغانستان في كابول مما أسفر عن سقوط قتيل و16 جريحاً. وقالت الشرطة الأوروبية في بيان: إن آلية تابعة لها استهدفت بالهجوم الذي نفذ بسيارة مفخخة أمام المقر على طريق كابول جلال أباد، لكنها أكدت عدم مقتل أي عنصر من البعثة. لافتة إلى أن رئيس البعثة بالوكالة بيا سترينفال فتح تحقيقاً بالتعاون مع الشرطة الأفغانية. في وقت أعلنت حركة «طالبان» عبر حساب المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد على موقع «تويتر» مسؤوليتها عن الهجوم.

وقتل مدنيان أفغانيان، وأصيب 9 آخرون بجروح، بانفجار قنبلة قرب متجر، أثناء مرور مسؤول بشرطة إقليم زابول في مدينة كلات بالمنطقة الجنوبية. وقال رئيس الشرطة غلام سخي روغ ليواني: «إن المسؤول نجا من الانفجار القنبلة من دون أن يصاب بأذى». ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم.

إلى ذلك، قال الرئيس الأفغاني أشرف غني: إن الموعد النهائي لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان ربما يحتاج إلى إعادة نظر. وأنهت القوات في الآونة الأخيرة دورها القتالي، إلا أن من المقرر أن يبقى الآلاف بهدف التدريب وتقديم المشورة حتى نهاية 2016.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا