• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

استمرار القصف والمعارك في الغوطة رغم دعوات وقف إطلاق النار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مارس 2018

أ ف ب

استهدف القصف الجوي لقوات النظام، خلال الليل وصباح الثلاثاء، الغوطة المحاصرة قرب دمشق، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومراسلون صحفيون، وذلك بالتزامن مع استمرار المعارك رغم الدعوات العديدة لوقف إطلاق نار تنفيذ لقرار مجلس الأمن الدولي.

في مدينة دوما، أبرز مدن الغوطة الشرقية، والتي تعرضت لقصف جوي صباح اليوم الثلاثاء، طغى الدمار على المشهد. فعلى جانبي الطرقات، تحولت أبنية إلى جبال من الركام.

ولا يختلف الأمر في بلدة حمورية، حيث أفاد مراسل صحفي أن القصف يتركز خلال ساعات الليل، ولا يخرج سوى بضعة مواطنين من الأقبية خلال النهار لتفقد ممتلكاتهم.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "استهدف القصف الجوي ليلاً بلدتي سقبا وحمورية"، مضيفاً أن "عشر غارات استهدفت صباحاً بلدة جسرين، كما تعرضت مدينة دوما لقصف جوي".

وأسفر القصف الجوي على جسرين عن مقتل "تسعة مدنيين وإصابة أكثر من 40 آخرين بجروح".

وارتفعت العديد من الدعوات للمطالبة بوقف إطلاق النار تنفيذا للقرار الذي صادق عليه مجلس الأمن بالإجماع والداعي إلى وقف إطلاق النار 30 يوما في سوريا للسماح بتقديم مساعدات إنسانية للمتضررين.