• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

قوة إرادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 مارس 2017

في بعض العثرات نحتاج كتفاً نستند عليها يداً تنتشلنا لعالم آخر، كلمة من شخص يخبرنا أنه لا زال بجوارنا نحن نحتاج إلى سعادة لا منتهى له إلى حياة جميلة لا يتخللها حزن لكن الحياة تتقلب بين حين وآخر تارة يكون بها الإنسان بأعظم سعادته وتارة أخرى وكأنه لم يذق طعماً للفرح ولو للحظة.. من فداحة الخطأ أن يظل الإنسان منهزماً لأي شيء، فيعلن استسلامه، وينتظر من أحدهم أن يلعب دور المعجزة التي تأتي من السماء، ليعود وكأن شيئاً لم يكن. الإنسان هو من يستطيع أن ينتشل نفسه من الحزن الذي استسلم له، ليلعن انتصاره ونهوضه من عثرة زادت من قوته.

يقال إن أصعب معركة تواجه الإنسان هي معركته مع ذاته وانتصاره على نفسه وظروفه إن لم يستطع الإنسان بمساعدة نفسه أن يربح هذه المعركة، فلن يستطع أحد أن يساعده، ولن يشعر أحد بعمق جرحه وتألمه، العامل الوحيد للتخلص من الاستسلام هو أنت دون أدنى مساعدة من أحد.. يحق له أن يحزن على فقدان شيء لكن لفترة وجيزة مؤقتة وليس انهزام كلي يجعله إنساناً سلبياً لايرى إيجابيات الحياة إلا بفقد ما يملك.

أسماء الرشيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا