• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اعتقال صحفية هولندية في تركيا بتهمة انتقاد أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

أنقرة (أ ف ب، رويترز)

اعتقلت الشرطة التركية صحفية هولندية بارزة تدعى ليل السبت الأحد في منزلها بمنتجع كوساداسي البحري غرب تركيا قبل أن يتم إطلاق سراحها مساء أمس، بسبب تغريدات كتبتها انتقدت فيها الرئيس رجب طيب أردوغان بسبب ما قالت إنه قمع المعارضة. وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية الهولندية احتجاز الشرطة لاوبرو عمر المتحدرة من أصول تركية، قائلاً: «إننا على دراية بذلك ونتابع الوضع من كثب.. نحن على اتصال بها». وكتبت الصحفية في حسابها على موقع «تويتر»: «لست حرة، نحن ذاهبون إلى المستشفى لإجراء فحص طبي»، وذلك قبل مثولها أمام الادعاء العام.

ونشرت اوبرو مؤخراً مقالاً وجهت فيه انتقادات حادة لأردوغان في صحيفة «مترو» الهولندية اليومية، ثم نشرت مقتطفات منه على شكل تغريدات. وفي هذا المقال، تحدثت من أجل دعم اتهاماتها لأردوغان، عن رسالة إلكترونية وجهتها القنصلية التركية في روتردام غرب هولندا، إلى الأتراك المقيمين في المنطقة تطلب منهم إبلاغها بالشتائم التي ترد على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الرئيس التركي. وأثارت هذه الرسالة جدالاً واسعاً. غير أن القنصلية تحدثت بعد ذلك عن «سوء فهم». وتزايدت الدعاوى ضد أفراد متهمين بإهانة أردوغان منذ انتخابه رئيساً لتركيا في أغسطس 2014. ورفعت حوالى 2000 دعوى قضائية في تركيا ضد فنانين وصحافيين ومواطنين عاديين، بينما يقاضي ممثلو الادعاء في ألمانيا بناء على طلب من أردوغان، فناناً كوميدياً سخر منه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا