• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصدر يؤجل الـ«مليونية» للغد

«النواب» العراقي يبحث غداً كابينة العبادي وسط غموض أزمته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أمس، أن الثلاثاء المقبل سيشهد عقد جلسة برلمانية كاملة وسط غموض أزمته، حيث سيطرح رئيس الوزراء حيدر العبادي قائمة بالكابينة الوزارية للتكنوقراط، والذي استفاد من الأزمة البرلمانية لتنقيحها، بينما قاد سليم الجبوري جولات من المباحثات مع قادة الكتل السياسية والنواب المعتصمين من جهة، ومع رئيس الجمهورية فؤاد معصوم والعبادي من جهة أخرى، في حين قرر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تأجيل تظاهرات اليوم الاثنين إلى غد الثلاثاء، للضغط على الحكومة والبرلمان من أجل إقرار الكابينة الجديدة.

وذكر مصدر برلماني أمس، أن رئاسة البرلمان الشرعية قررت عقد جلسة شاملة الساعة الواحدة من ظهر الثلاثاء المقبل، سيتم تخصيصها لمناقشة الإصلاح الحكومي وجاهزية المجلس لاستضافة رئيس الوزراء لعرض كابينته الوزارية.

لكن المشهد ما زال يكتنفه نوعا من الضبابية، فالنواب المعتصمون، قرروا عقد جلسة برلمانية في التوقيت نفسه الذي أعلنه الجبوري، بعدما فشلوا أمس في عقد جلسة مكتملة النصاب.

من جهته قرر الصدر تأجيل التظاهرات المليونية التي دعا إليها اليوم الاثنين إلى غد الثلاثاء. وحث الصدر في بيان أنصاره على «هبة وتظاهرة مليونية»، مؤكدا أنها «سترعبهم وستجعل منهم مضطرين لعقد البرلمان والتصويت بكامل الحرية والشفافية، ليعلم الشعب من يصوت ومن يحجم من خلال الجلسة العلنية».

وفي شأن متصل، أكدت مصادر سياسية مطلعة أمس، عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي على تقديم تشكيلته الحكومية الجديدة في البرلمان حال انعقاد جلسته المقبلة. وأفادت أن العبادي تجاوز عامل الزمن الذي كان يقيده بطرح تشكيلة حكومية جديدة، وعمد إلى تشكيل قائمة هي مزيج من القائمة الأولى وبعض الأسماء الجديدة التي أضافها إليها.

وأكدت المصادر، أن التشكيلة الجديدة ستبقي على 16 وزارة، بالإضافة إلى وزارتي الدفاع والداخلية، وأن الأسماء التي تطرح ستكون من التكنوقراط، وأن العبادي تداول مع الأكراد لبحث استحقاق الأكراد من الوزارات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا