• الأحد 24 ربيع الآخر 1438هـ - 22 يناير 2017م
  11:28    الهيئة الاتحادية للرقابة النووية تصدر رخصتي نقل وتخزين الوقود غير المشع للمحطة الأولى في مفاعل براكة بالمنطقة الغربية         11:43     مقتل ستة أشخاص إثر اصطدام قطار ركاب بسيارة على خط للسكك الحديدية غرب باكستان         12:05     مراقبة الأداء والتميز المؤسسي في "أبوظبي للإعلام" تحصل على آيزو "9001:2015"        12:07     مشاركة عسكريين روس في مفاوضات أستانا حول سورية         12:07     البابا بعد تنصيب ترامب: علينا أن ننتظر ونرى     

عودة الحياة لطبيعتها في مدينة الحوطة بعد تطهيرها من العناصر الإرهابية

الشرعيـة تحرر مدينة ومطار المكلا وتطارد عناصر «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 أبريل 2016

بسام عبد السلام (عدن)

دخلت قوات الشرعية اليمنية مدينة المكلا بعد طرد عناصر تنظيم «القاعدة» الإرهابي منها، وجاء ذلك بعد ساعات على السيطرة على مطار المكلا واللواء 127 ، وكانت قوات الشرعية مدعومة بغطاء جوي من التحالف العربي بدأت صباح أمس حملة عسكرية واسعة لتطهير محافظة حضرموت، جنوب شرق البلاد من وجود «القاعدة».

وتقدمت قوة عسكرية ضخمة لقوات الشرعية كانت متمركزة في وادي حضرموت باتجاه مدينة المكلا من أجل المشاركة في العمليات الميدانية لتحرير المدينة وتطهيرها من التنظيمات الإرهابية.

وأفاد سكان محليون بأنهم شاهدوا عشرات الآليات العسكرية المعززة بمئات الجنود المدربين وهي تمر في عقبة عبد الله باغريب، وباتجاه مدينة المكلا والمدن الساحلية في حضرموت، وإن ترحيبا شعبيا حظيت به تلك القوة المكلفة بإعادة الأمن والآمان للمحافظة.

وقال مصدر عسكري إن القوة تمكنت من السيطرة على عقبة عبد الله باغريب ومنطقة العيون حيث اندلعت مواجهات عنيفة مع عناصر التنظيم، وإن القوات تتقدم في ظل غطاء جوي من قبل مقاتلات التحالف التي مهدت الطريق للعمليات البرية.

وشنت مقاتلات التحالف غارات على مقر المؤسسة الاقتصادية في مدينة المكلا التي تتخذها «القاعدة» مقرا لها، وينفذ فيها عمليات إعدام بحق المدنيين، كما تم استهداف مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية ومعسكر شرطة المرور، مطار الريان في المدينة، وقصفت الطائرات الحربية تجمعات للتنظيم في ميناء الضبة النفطي وإدارة الأمن ومقر الحسبة بمنطقة المنصورة ومبنى المجلس المحلي في مدينة الشحر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا