• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

خالد بن زايد بن صقر يكرّم أبطال المرحلة الثانية لـ «الطواف العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد)- شهد مرسى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أمس، الاحتفال بتكريم الفائزين في المحطة الثانية لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي «الدوحة ـ أبوظبي» برعاية وحضور الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الشراع والتجديف الحديث، وبحضور أعضاء اللجنة المنظمة والبحارة المشاركين في الطواف.

وقام راعي الحفل الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان بتكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في المحطة الثانية من سباق الطواف العربي، وتصدر المكرمين فريق ( أيه.أي.أس.أم) الفائز بالمركز الأول، والقارب بي.أيه.إي للأنظمة الفائز بالمركز الثاني، وفريق بنك إي.أف.جي «موناكو» الفائز بالمركز الثالث.

كما قام راعي الحفل بتكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في السباقات القصيرة التي أقيمت ظهر أمس بمرسى نادي أبوظبي، حيث حصل على المركز الأول الفريق الإماراتي ( أيه.أي.أس.أم) ونال المركز الثاني فريق القارب ميسي فرانكفورت وجاء في المركز الثالث فريق القارب بنك إي.أف.جي «موناكو».

وعقب انتهاء حفل التكريم، قدم ديفيد جراهام الرئيس التنفيذي لمشروع عمان للإبحار هدية تذكارية إلى الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان، كما قدم أحمد بن ثاني الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت هدايا تذكارية لمشروع عمان للإبحار تقديراً لجهوده في دعم وتطوير رياضة الإبحار الشراعي في العربي.

ومن جانبه، أكد الشيخ خالد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الشراع والتجديف الحديث أن الطواف العربي يمثل تكامل اللقاء الخليجي العربي للإبحار ويوضح جمال مثل هذه السباقات في مثل الموانئ خلال هذه الفترة وإمكانية الاستفادة منها سواء أكانت رياضية أم سياحية، وقال: بلا شك إن هذه البطولات تساعد على إنشاء جيل من البحارة في مثل هذه الرياضة بحكم الخبرة المزدوجة بين البحارة من دول أوروبا ودول مجلس دول التعاون لدول الخليج العربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا