• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مجلس الأعمال الفلسطيني يختتم «حملة إيواء وإغاثة أهلنا بغزة» في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

دبي (وام)

دبي (وام)

اختتمت حملة «إيواء وإغاثة أهلنا في غزة» التي نظمها مجلس الأعمال الفلسطيني في «فندق دوست ثاني» في دبي لدعم العائلات الفلسطينية في قطاع غزة.

وشارك في الفعالية حشد كبير من المسؤولين ورجال الأعمال الإماراتيين والفلسطينيين وعائلاتهم، إضافة إلى الفنان التونسي لطفي بوشناق الذي قدم خلال الحفل مجموعة من الأغاني الوطنية لفلسطين وألقى مجموعة من الأبيات الشعرية من كتابته تعبيرا منه عن حبه وتقديره لدولة الإمارات.

وأعرب عن سعادته الكبيرة لمشاركته في الحملة التي تعبر عن تضامن الشعب الإماراتي مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني.. مضيفاً أنه لم يتردد لحظة واحدة في المشاركة في الحملة ليقدم دعمه بالكلمة واللحن وبكل ما يستطيع لأهالي غزة المنكوبين.

وأكد بوشناق في كلمة له خلال الحملة أن دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعباً تثبت يوماً بعد يوم أنها رمز للعروبة والتضامن مع مختلف القضايا العربية والإنسانية وأن الوطن العربي بحاجة ماسة إلى مثل هذه القيادات المشرفة للنهوض بالأمة. وأعرب سمير ابراهيم عبد الهادي رئيس مجلس الأعمال الفلسطيني في دبي والمناطق الشمالية خلال الفعالية عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على الدعم المتواصل لمختلف القضايا الفلسطينية ماديا ومعنويا في شتى المحافل الدولية وإلى كل من ساهم في انجاح حملة «إيواء وإغاثة أهلنا في غزة» مؤكدا أن الإمارات لطالما كانت جسرا إنسانيا للشعب الفلسطيني.

وقدم محمد عبدالله الزرعوني مدير فرع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دبي عرضا يوضح ما تقوم به الهيئة من مشاريع إنسانية وخدمية وصحية في قطاع غزة.. مستعرضا مجموعة من الأنشطة التي نفذتها الهيئة لدعم صمود الشعب الفلسطيني في غزة.

وفي ختام الفعالية تم تنظيم مزاد علني على مجموعة من المقتنيات واللوحات الفنية ليعود ريعها للحملة وسيتم تسليم التبرعات إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتقوم بإيصالها إلى العائلات الفلسطنيية المحتاجة في غزة عبر مكتب الهلال هناك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض