• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرات رئيس الدولة وبتكلفة 200 مليون درهم

افتتاح طريق «يبسة العابر» في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

السيد حسن (الفجيرة)

السيد حسن (الفجيرة)

افتتحت وزارة الأشغال العامة أمس طريق يبسة العابر بإمارة الفجيرة، ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، لتطوير المناطق، بتكلفة إجمالية تبلغ 200 مليون درهم، وبطول 14 كيلو مترا عبر سلاسل جبلية وعرة.وازالت القيادة العامة لشرطة الفجيرة ممثلة بإدارة المرور والترخيص الحواجز المرورية في مدخل الطريق الجديد إيذانا ببدء مرور السيارات.وقال العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة: «الطريق سيحدث نقلة نوعية في حركة السير من وإلى الفجيرة، وسوف يخفف 50% من عبء الحركة المرورية العابرة من وسط المدينة«

وأكد قائد عام شرطة الفجيرة صدور تعليمات إلى الدوريات المرورية بمخالفة الشاحنات التي ستقوم بالمرور من وسط المدينة بعد أسبوع من اليوم، وتم تحديد هذا الأسبوع لتوعية السائقين وإعلامهم بالطريق الجديد، وبعد أسبوع سوف تطبق المخالفات على المخالفين فوراً.

وذكر العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي، أن القيادة قامت بتحديد السرعة على الطريق بـ100 كيلو متر في الساعة، وسيتم ضبط المخالفة على 121 كيلو متراً في الساعة، وتم تركيب 4 رادارات حديثة على الطريق، وتسيير عدد من الدوريات المرورية عليه لمتابعة حركة السير والتأكد من عدم وقوع حوادث على الطريق الجديد.

وأكد بيان صحفي صادر أمس عن وزارة الأشغال العامة، أن طريق يبسة العابر يربط شارع الشيخ خليفة بطريق مسافي الفجيرة، كما يربط طرق الفجيرة بخورفكان ودبا، ويبلغ طول الطريق في مرحلته الثانية 11 كيلو مترا وبتكلفة إجمالية تقريبية تصل إلى 200 مليون درهم، وتم مؤخرا الانتهاء من المرحلة الثانية من الطريق ليصل إلى نهاية المشروع، بينما كانت وزارة الأشغال قد انتهت من إنجاز المرحلة الأولى من المشروع في وقت سابق وبطول 3 كيلو مترات ليصبح طول الطريق الإجمالي 14 كيلو مترا.

ولفت البيان الصحفي إلى أن الطريق الجديد تم تصميمه على مسارين في كل اتجاه، وتم تشييد 11 عبارة لتصريف مياه الأمطار، فضلًا عن جسرين بهدف تجنب التعرض للخدمات القائمة مثل خطوط الغاز والمياه والبترول، كما تساعد تلك الجسور في تصريف مياه الأمطار الجارية للوديان، وشمل العمل بالمشروع أعمال الرصف والأعمال الخاصة بحماية خطوط الخدمات كالغاز والخدمات وأعمال الإنارة ومستلزمات السلامة المرورية من حواجز وعلامات ولوحات.ولفت البيان إلى وجود دراسة قامت بها الجهات المختصة بالوزارة حول التأثير البيئي على المشروع إثر التقلب المناخي وزيادة منسوب الأمطار، والعمل على زيادة حجم عبارات المياه لتتناسب مع كميات الأمطار الكبيرة. وروعي استخدام مصابيح «إل سي دي» الموفرة للطاقة بنسبة 55% مقارنة مع المصابيح العادية، الأمر الذي يساهم في تقليل انبعاث الكربون. وقال كابتن موسى مراد، مدير ميناء الفجيرة البحري: إن الطريق الجديد سوف يسهم في تنشيط الحركة التجارية من وإلى ميناء الفجيرة البحري وهيئة المنطقة الحرة، لاسيما وأن الشاحنات أصبحت ملزمة بالمرور عليه، وبالتالي فستكون هناك انسيابية في نقل ومرور حركة البضائع من وإلى ميناء الفجيرة البحري، وسوف يقلل من زمن الرحلة واستنزاف الوقود بالنسبة للشاحنات، وسيعمل على ترويج حركة التجارة والبضائع في نطاق الفجيرة والمنطقة الشرقية، ومن ثم الدولة بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض