• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كثير من المتورطين يعملون في تجارة المعدن النفيس

فضيحة «سويس ليكس» تهز عرش الألماس في انتورب البلجيكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

بروكسل (أ ف ب)

يمر قطاع الألماس في مدينة انتورب، الذي يعتبر رئة الاقتصاد البلجيكي منذ قرون، باضطرابات جديدة منذ اندلاع فضيحة «سويس ليكس» بعد اتهامه في قضايا عديدة للتهرب الضريبي وتبييض أموال «الماس الدم».

فمن أصل حوالي ثلاثة الآف بلجيكي، وردت أسماؤهم في لوائح أصحاب الحسابات المغفلة في مصرف اتش اس بي سي فرع سويسرا «يعلن ما لا يقل عن 916 ارتباطهم بتجارة الألماس»، كما توضح صحيفة لوسوار البلجيكية التي شاركت في التحقيق الذي كشف «سويس ليكس».

تحولت انتورب إلى تجارة الحجارة الخام منذ خمسمئة عام، بحسب مركز انتورب العالمي للألماس الذي يمثل تجار هذه المادة في المدينة. وفي الإجمال، يمر 84% من الألماس الخام، و50% من الألماس المصقول من العالم أجمع في المدينة الفلمنكية.

وفي العام 2014 صدرت من الماس المصقول بقيمة 58,8 مليار دولار (51,6 مليار يورو). فالألماس يمثل 5% من إجمالي صادرات بلجيكا، و15% من صادراتها خارج الاتحاد الأوروبي، بحسب مركز انتورب العالمي للماس.

ولم يبق من حوالي 27 ألف شخص كانوا يعملون في هذا القطاع قبل الحرب، سوى 3500 عند نهايتها بحسب المركز نفسه.لكن الصناعة عاودت الانطلاق بسرعة اعتبارا من العام 1945. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا