• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

فرزات: أعمالي هزت أركان نظام الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 فبراير 2013

باريس (د ب ا) - قال رسام الكاريكاتير السوري العالمي علي فرزات، إن أعماله «أثرت جداً في الناس وأسهمت في إشعال الثورة عبر سنوات من التراكم، كما أنها هزت أركان نظام بشار الأسد». وأبلغ فرزات مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية في باريس حيث يستعد لإقامة معرض لأعماله بمعهد العالم العربي، بقوله «لاشك أن الثورة السورية أضافت الكثير لأعمالي الفنية من أفكار ومواضيع ميدانية.. مشت مع التظاهرات ووقفت مع الأحرار في خنادقهم...وهزت أركان نظام الأسد بعد أن تحولت من صوت وترميز على مدى 35عاماً إلى فعل قبل قيام الثورة بثلاثة أشهر، عندما انتقدت الرئيس ومافيات السلطة ورموزها وأنا في دمشق». وحول مكانة رسومه لدى السوريين، قال فرزات «رسوماتي تحتل قلوب ومشاعر وعقول الأحرار السوريين في الإعلام والمعارض عندما كانت ترميزية. لذلك كانت منذ البداية تحمل ملامح الشارع، ولم أفاجأ بالمتظاهرين عندما رفعوا لوحاتي منذ بداية الثورة بعد أن قدمت، فني سلوكاً وفكراً، ضريبة مجابهتي للأسد ورموز سلطته اللذين كسروا أصابعي في أغسطس 2011». ورداً على سؤال عما إذا كانت رسوماته أثرت في الشارع وخروج التظاهرات، قال «أعتقد نعم...لكن ليس بشكل مباشر..رسوماتي أثرت وتأثرت بهم أيضاً شفهياً وسلوكاً... فنحن أمام حالة مزيج من التفاعل مع الشارع ومعادلة مركبة فيها طرفا الفن والثورة. الفن قيمة أخلاقية ووطنية وكذلك الثورة وثوارها».