• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للسياحة» تبحث أولويات وأهداف القطاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 فبراير 2015

(دبي - الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) تبحث «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» مع خمسة من أبرز العاملين في قطاع السياحة والضيافة في الإمارة، الأولويات والأهداف والتحديات التي تواجهها الوجهة السياحية خلال العام الجاري، وذلك في جلسة حوار مفتوحة ضمن فعاليات المؤتمر السنوي لمكاتب الترويج الخارجي للوجهة السياحية. ويشارك في الحوار، المقرر إقامته اليوم في «فندق وفلل بارك حياة أبوظبي» بجزيرة السعديات، ممثلون لقطاعات خدمات الضيافة والمعالم السياحية والمنشآت الترفيهية ووكلاء السفر وبرامج العطلات وشركات إدارة الوجهات ووكلاء برامج فعاليات الحوافز والمؤتمرات والاجتماعات والمعارض، ومزودي الخدمات، والذين يبحثون أهم مبادرات دعم الأداء السياحي وتطوير عمليات القطاع، ويلي ذلك فتح المجال لتلقي أسئلة الحاضرين. وتضم قائمة المتحدثين كلاً من جاي هاتشينسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة «روتانا»، وكلايف دواير، مدير إدارة الوجهات في جزيرة ياس، وبيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في شركة «الاتحاد للطيران»، ولوك ديلكومينيتي، نائب رئيس «المغامرات العربية»، وخليفة القبيسي، مدير مبيعات المؤتمرات والفعاليات في «أدنيك»، وسلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة». وتندرج جلسة الحوار ضمن باقة من الفعاليات والأنشطة تنظمها «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» ضمن مؤتمرها السنوي لمكاتب الترويج السياحي الخارجي للوجهة السياحية. وقال سلطان الظاهري: «تضم جلسة الحوار أقطاب قطاع السياحة في أبوظبي، والذين يمتلكون خبرات كبيرة في مختلف مجالات العمل السياحي على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، حيث نسعى للاستفادة من نتائج الحوار عند التخطيط لبرامج عمل وجهتنا السياحية». وأضاف الظاهري: «يشكل «المؤتمر السنوي لمكاتب الترويج السياحي الخارجي» منصة مثالية تساهم في تعزيز أطر التعاون مع العاملين في قطاع السياحة في الإمارة، وتضمن التنسيق بينهم لتحقيق أهدافنا المشتركة، وتخطي التحديات الراهنة، وترسيخ مكانة أبوظبي على خريطة الوجهات السياحية المتميزة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا