• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن «حفلات دبي» في مهرجان التسوق

«دويتو» الجوهر وأصالة.. يعيد الجمهور لزمن الطرب الأصيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يناير 2016

دبي (الاتحاد) ليلة عامرة بالأفراح والطرب العربي الأصيل شهدها مسرح قاعة زعبيل في مركز دبي التجاري العالمي، مساء أمس الأول الاثنين، تخللتها مجموعة من المفاجآت الفنية الجميلة والأحداث التي جمعت بين شخصيات مهمة على الساحة الفنية، كان لمهرجان دبي للتسوق وشركة روتانا الفضل في حدوثها والسبق الفني من خلال «حفلات دبي» التي قدمها للجمهور هذا الموسم مجموعة من كبار الفنانين العرب. أحيا هذا الحفل الفنان عبادي الجوهر، صاحب لقب «أخطبوط العود»، والفنانة السورية أصالة نصري، التي غنّت بأكثر من لهجة عربية وتألقت بشكل واضح في الغناء الخليجي الذي أطرب الجمهور، بالإضافة إلى الفنان العراقي وليد الشامي، الذي جمع بين الغناء والتلحين وارتفعت أسهمه وشعبيته الفنية مؤخراً، لا سيما بتواجده على أرض الإمارات وتعاونه مع أفضل المطربين والملحنين الإماراتيين خصوصا والخليجيين عموماً. وكالعادة، قدمت سهرة أمس الأول، مفاجأتين فنيتين من العيار الثقيل، إذ جمعت بين عملاقي الطرب عبادي الجوهر وأصالة نصري في أمسية استثنائية خاصة وفريدة من نوعها، ألهبت مشاعر الحاضرين، ونقلتهم إلى أجواء رومانسية حالمة، بالإضافة إلى الظهور الأول لنجيب المقبلي على مسرح مهرجان دبي للتسوق والحاصل على لقب «نجم الخليج» إثر مشاركته في برنامج اكتشاف المواهب والنجوم على قناة دبي «نجم الخليج»، ما أثرى الحفل الفني وأشعل حماس الجمهور الذي ملأ مقاعد القاعة، في ليلة مليئة بالطرب العربي الأصيل بمختلف اللهجات العربية. وقد استهل الحفل بظهور «نجم الخليج» نجيب المقبلي، الذي قدم مجموعة من الأغنيات الخليجية واليمنية، بأداء لاقى إعجاب الجمهور، أما وليد الشامي، والذي يحظى بشعبية كبيرة بين الشباب العرب، فقد حظي بترحيب الجمهور وتفاعله مع الطرب العراقي على وقع أغنياته المعروفة مثل «أحبه كلش» و«مجنوني» وغيرها من الأغنيات. أما المطربة أصالة فقد اكتسحت المسرح بصوتها العريض وحضورها القوي الذي ينم عن خبرة طويلة ومسيرة فنية بدأت منذ الطفولة، في الغناء ومخاطبة الجمهور بمختلف اللهجات والأغاني، التي جاءت في الغالب على حساب رغبة الجمهور، حيث غنت على مدار أكثر من ساعة ونصف مجموعة من أجمل أغنياتها مثل: «سامحتك كتير» و«عاللي جرى» وغيرها من الأغاني الخليجية في ليلة فنية لا تنسى، وقد كلل نجاج السهرة حضور عبادي الجوهر، الذي مزج بين الغناء المنفرد أو المترافق مع العود باحترافية عالية، وأمتع الجمهور بأغنياته الجميلة مثل «حبك آخر آمالي» و«من عذابي»، و«عيونك» وغيرها من الأغنيات، مختتما السهرة بـ«دويتو» غنائي مع أصالة والذي جعل من المهرجان منصة تجمع عمالقة الطرب العربي على مسرح واحد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا