• الاثنين 18 ربيع الآخر 1438هـ - 16 يناير 2017م

زارت مقر الأمم المتحدة في فيينا

القبيسي تستعرض مع مسؤولين أمميين جهود الإمارات في مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

زارت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، أعضاء مكتب الأمم المتحدة في فيينا، واستعرضت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال مكافحة الجريمة والإرهاب والتطرف، مؤكدة أهمية الدور الذي يضطلع به مكتب الأمم المتحدة في مجال مكافحة الجريمة المنظمة والمخدرات في العالم، وأشادت بالتعاون الوثيق القائم بين دولة الإمارات والمكتب بهدف محاربة الجريمة المنظمة بأشكالها وصورها كافة.

جاء ذلك خلال إجرائها مباحثات مهمة مع مسؤولين ودبلوماسيين أمميين في مقر الأمم المتحدة في فيينا، بينهم دينيس تاتشاواليت نائب المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة، وذلك في مستهل سلسلة مباحثات تجريها معاليها مع مسؤولين أوروبيين خلال زيارة رسمية تقوم بها على رأس وفد برلماني رفيع المستوى إلى كل من النمسا وبلجيكا.

حضر اللقاء عن الجانب الإماراتي أعضاء لجنة الصداقة مع الدول الأوروبية بالمجلس الوطني الاتحادي، عبدالعزيز الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، وعلي جاسم، وعفراء البسطي، وعزا سليمان، والدكتور سعيد المطوع، والدكتور محمد المحرزي، وعبدالرحمن الشامسي الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والبرلمانية.

فيما حضر المباحثات من جانب مكتب الأمم المتحدة في فيينا: تريفور راخا مسؤول شعبة شؤون المعاهدات، ومورو ميدكر رئيس قسم مكافحة الإرهاب.

وخلال اللقاء، قالت معالي الدكتورة أمل القبيسي، إن فرع المكتب الأممي المعني بمكافحة الجريمة والمخدرات، الذي افتتح عام 2011 في دولة الإمارات يعتبر الوحيد حتى الآن في منطقة الخليج العربي، مؤكدة أن مصادقة الإمارات على اتفاقيات أممية معنية بمكافحة الجريمة والفساد والمخدرات هي نتيجة التعاون النموذجي بين المنظمة الأممية والدولة في ظل عزم الإمارات وحرصها على العمل من أجل تنفيذ سياسة الأمم المتحدة في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض