• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

" حقوق الإنسان" يعتمد بالأغلبية قراراً يدين الانتهاكات فى الغوطة الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2018

جنيف (وام)

وافق مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، بأغلبية 29 صوتاً مقابل اعتراض أربع دول وامتناع 14 عن التصويت، على قرار حول الغوطة الشرقية تقدمت به المملكة المتحدة ودول أخرى، يدين بشدة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وللقانون الإنسانى الدولى فى الغوطة الشرقية وكذلك من كافة أطراف النزاع فى مختلف أنحاء سوريا .

كما يدين بشدة استمرار إعاقة إيصال المساعدات الانسانية إلى الغوطة الشرقية والهجمات ضد المرافق الصحية والبنية الأساسية هناك وبما يخالف القانون الدولى الإنسانى.

ودان القرار الإستخدام غير التمييزى والعشوائى للأسلحة الثقيلة و القصف الجوى للمدنيين فى الغوطة، إضافة إلى إدانة أى احتمال لإستخدام الأسلحة الكيميائية هناك .

و رحب بقرار مجلس الأمن 2401، والذى نص على وقف الأعمال العدائية فى سوريا لمدة 30 يوماً للسماح بايصال الإغاثة الإنسانية والقيام بعمليات الإجلاء الطبى .

ودعا القرار المعتمد من مجلس حقوق الانسان، اليوم الاثنين، السلطات السورية إلى القيام بمسؤولياتها ووقف كافة الهجمات ضد المدنيين فى الغوطة الشرقية مشيراً إلى القلق كذلك من الهجمات التى تتم على دمشق وسقوط عدد متزايد من الضحايا .

و القرار الذى اعتمده مجلس حقوق الإنسان، أكد على الحاجة إلى مساءلة كافة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان وانتهاكات القانون الإنسانى الدولى فى الغوطة الشرقية وكافة أنحاء سوريا وحث كافة الأطراف وبخاصة الحكومة السورية على السماح للأمم المتحدة والشركاء بإيصال العون الإنسانى إلى المحتاجين، والسماح لها بالقيام بعمليات الإجلاء الطبى مع التشديد على ضرورة حماية العاملين الصحيين والانسانيين الذين يقومون بتلك المهام .

ودعا القرار المعتمد لجنة التحقيق الدولية المستقلة المكلفة من مجلس حقوق الانسان بالتحقيق فى الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان فى سوريا باجراء تحقيق فى الأحداث الأخيرة فى الغوطة الشرقية واعلام المجلس بنتائج ماتوصلت إليه خلال الدورة العادية الثامنة والثلاثين القادمة للمجلس .