• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

«الوطني للسعادة» يطلق مبادرة «100 يوم من العطاء»

عهود الرومي: السعادة والإيجابية أسلوب حياة في مجتمعنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 مارس 2017

تحرير الأمير (دبي)

يطلق البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية مبادرته الثانية في عام الخير، بعنوان «100 يوم من العطاء» وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ومجلس أبوظبي للتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وفق ما أدلت به وزيرة الدولة للسعادة عهود الرومي، التي أشارت إلى أن المبادرة تهدف إلى غرس القيم الإيجابية في المجتمع التعليمي.

وأضافت الرومي، في تصريحات لـ «الاتحاد» على هامش فعاليات "رحلة السعادة"، اليوم السبت، أن المبادرة لا تشمل العطاء المادي فحسب، بل ستمتد لتشمل الأعمال الخيرية والإنسانية التي يمكن للطالب أدائها في المجتمع المدرسي وخارجه، إذ إن مساعدة الطالب لزملائه، عطاء، ومساعدة معلميه، وأصدقائه، والأهم أن مشاركته في مساعدة أسرته ستكون من قيم العطاء الأساسية التي تركز عليها المبادرة.

وأشارت إلى أن فعاليات "رحلة السعادة" هي بداية لسلسلة من المبادرات المجتمعية التي سيطلقها البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية على مستوى الدولة، لجعل السعادة أسلوب حياة في المجتمع، مضيفة أنهم عمدوا إلى التركيز على خمس قيم أساسية في الحياة، وسيتم عرضها بطريقة تعليمية مفيدة للمشاركين من مختلف الأعمار والشرائح.

بدوره، أكد اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، أن قيادة دولة الإمارات تحرص دائماً على إسعاد المواطنين والمقيمين عل أرض الدولة من خلال الفعاليات المختلفة التي تركز على تعزيز السعادة والإيجابية كأسلوب حياة، وتحرص على تكريس ثقافة السعادة كأسلوب حياة ونهج لجميع المؤسسات.

أما عثمان المدني مدير إدارة السعادة في البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، فقال، إن البرنامج خصص من خلال فعالية "رحلة السعادة"، أكشاكاً مختلفة لبيع منتجات متعلقة بالسعادة والإيجابية، ويعود ريعها للأعمال الخيرية والإنسانية، مضيفاً أنه سيتم اختيار جهة خيرية لتسليمها المبالغ المالية التي جمعتها هذه الأكشاك، في اليوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا