• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

الكويت لاعبو الكويت يهتفون «كلنا فهد العنزي»

العربي يسعى لاسترداد الوصافة أمام السالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 فبراير 2013

إيهاب شعبان (الكويت) - تختتم اليوم منافسات الجولة 13 للدوري الكويتي الممتاز بلقاء العربي مع السالمية، وهو لقاء مهم لأنه يحدد شكل المنافسة على الصدارة، فالعربي خلف المتصدر الكويت (33 نقطة ) بتسع نقاط وفوزه اليوم يعني استمرار مطاردته للكويت، فضلا عن استرداده للمركز الثاني الذي يحتله مؤقتا فريق القادسية(26 نقطة) الذي يتفوق على العربي بنقطتين، بعد فوزه الأخير على الصليبخات .

ولذلك فالمباراة في غاية الأهمية للأخضر العرباوي الذي يستعد ايضا لمواجهة من النوع الثقيل يوم الثلاثاء المقبل، حينما يلتقي القادسية في نهائي كأس ولي العهد، لذلك يقول جوزيه روماو المدير الفني للعربي إنه لا يخشى على لاعبيه إلا من الإجهاد والإرهاق، خصوصا انه يشارك في ثلاث بطولات مختلفة، ويلعب مباراة كل 3 أيام، وهو مضطر للعب بتشكيلات مختلفة للحفاظ على قوة لاعبيه ونشاطهم.

وكان العربي قد عاد من العاصمة السعودية الرياض أمس الأول، وتدرب لاعبوه أمس استعدادا لمباراة اليوم، وليس هناك وقت للراحة لتعاقب المباريات. ولن تكون مهمة العربي سهلة اليوم فالسالمية متحفز، ولديه الرغبة للفوز والحصول على نقاط المباراة لتحسين مركزه في جدول المسابقة، ويحتل المركز السادس برصيد 10 نقاط، وفوزه يدفعه لتخطي النصر صاحب المركز الخامس برصيد 11 نقطة، والسالمية يطمع في أداء ونتائج أفضل بعد تدعيم صفوفه بمجموعة من اللاعبين المحليين خلال فترة الانتقالات الشتوية، وكان قد تعادل سلبيا في الجولة السابقة مع الكويت المتصدر، وظهر بمستوى جيد.

وكانت الجولة 13 قد افتتحت بثلاث مباريات أول أمس، وفيها اكتسح القادسية منافسه الصليبخات بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، سجل الأهداف للأصفر ميشيل وصالح الشيخ وفهد الانصاري، وخالد القحطاني وحمد العنزي من ركلة جزاء وعمر السوما (هدفين)، وأحرز للصليبخات باولو، وكان الشوط الأول قد انتهى بهدفين نظيفين.

كانت المباراة من جانب واحد لمصلحة القادسية، وشارك في اللقاء بضعة دقائق قبل النهاية النجم الدولي مساعد ندا العائد من الاصابة التي لحقت به في مباراة الأزرق مع الإمارات في “خليجي 21”.

وانقذ البرازيلى روجيرو فريقه الكويت من فخ التعادل الذي وضعه له النصر في مباراتهما معا على استاد نادي الكويت، حيث استطاع أفضل لاعب آسيوي لعام 2012 من تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 93 ليمنح فريقه أغلى ثلاث نقاط. وشهدت المباراة تصرفاً مثيراً من لاعبي الكويت الذين ارتدوا فانيلات كتب عليها “كلنا فهد العنزي” كدعم للاعب الذي تعرض للإيقاف 4 مباريات محلياً بسبب أزمته الأخيرة مع الجهاز الفني للأزرق خلال لقاء تايلاند (3-1).

كما فاز كاظمة على الجهراء بهدفين مقابل لا شيء ضمن الجولة الثالثة عشر للدوري العام سجل عبدالله الظفيري في الدقيقة 44 من زمن الشوط الثاني، وناصر فرج 92، بهذا الفوز رفع البرتقالي رصيده إلى 14 نقطة وصار بالمركز الرابع، بينما بقي الجهراء على رصيده السابق 10 نقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا